اغتيال زعيم الانفصاليين الموالين لروسيا شرقي أوكرانيا ألكسندر زاخارتشينكو

31/08/2018
زعيم الانفصاليين الأوكرانيين رئيس ما يسمى بجمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد لقي مصرعه في انفجار بمقهى شرقي أوكرانيا أليكس سونغ زار يوتشينكو هو الضحية الأبرز في سلسلة من الاغتيالات التي طالت سياسيين انفصاليين في أوكرانيا خلال السنوات الأربع الماضية تتهم روسيا أوكرانيا باغتيال زخار يوتشينكو في محاولة لإطلاق العنان لحرب متجددة في شرق أوكرانيا ولكن كييف قالت إنها لا علاقة لها بالحادث وتعتقد أن الزعيم الانفصالي زخار يوتشينكو قتل نتيجة خلاف بين المتمردين وداعميهم الروس بحسب ما قاله جهاز الأمن الأوكراني العملية التي هزت مقهى سيبار أسفرت أيضا عن إصابة وزير المالية في جمهورية دونيتسك الشعبية ألكسندر تيموفييف الذي نقل إلى المستشفى وفي غضون ذلك ذكرت مصادر نقلا عن مسؤول في أجهزة الأمن دونيتسك أنها احتجزت عددا من المشتبه بهم في تنفيذ عملية الاغتيال عين سخر يوتشينكو البالغ من العمر 42 عاما رئيسا لمجلس وزراء ما يسمى بجمهورية دونيتسك في أغسطس آب عام 2014 كما شغل في الوقت نفسه منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفي نوفمبر تشرين الأول من العام ذاته تم انتخابه رئيسا للجمهورية الانفصالية حيث حصل على نحو خمسة وسبعين في المئة من الأصوات وتولى رسميا منصبه في الرابع من نوفمبر من العام نفسه وتزعم زخاري تشينكو جمهورية دونيتسك وسط نزاع مسلح مستمر منذ أكثر من أربع سنوات مع أوكرانيا التي لا تعترف بانفصال الجمهورية وتعتبرها جزءا من أراضيها الشرقية وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص منذ اندلاع التمرد في منطقتي دونيتسك ولوغانسك في نيسان أبريل من عام 2014 بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم وتتهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون روسيا بإرسال عناصر وأسلحة عبر الحدود وتنفي موسكو ذلك