هذا الصباح-مساعي بلبنان للحفاظ على حرفة صناعة السجاد

30/08/2018
في الرابعة عشرة من عمرها بدأت عبير السكري تعلم حياكة السجاد من والدتها واليوم حولت منزلها إلى ما يشبه المشغل الصغير الذي يقصده من يرغب في تعلم حرفة صناعة السجاد اليدوي فالجلوس وراء نول الحياكة له نهكه خاصة الصوف اللي يشتغلوا فيه كان يشتغلون من تكاد صناعة السجاد اليدوي التراثي تصبح شيئا من الماضي ورغم الصعوبات التي تواجه هذه المهنة فإن هناك من يرغب في تعلمها في بلدة عيدمون التابعة لمنطقة عكار شمالي لبنان حكايات عن صناعة السجاد اليدوي صناعة امتهنها الأجداد منذ أكثر من مائة عام وتناقلوها أبا عن جد لكن دخول الآلات الحديثة وغلاء المواد الأولية وغياب الدعم جعل هذه الصناعة تواجه حاليا خطر الاندثار تراجع قطاع السجاد اليدوي التراثي في لبنان قابلته محاولات عديدة لإعادة تنشيطه لكنها اصطدمت بواقع اقتصادي صعب يضاف إلى غياب الاهتمام الرسمي بتلك الصناعة وسيم الزهيري الجزيرة عيدمون شمالي لبنان