تفاقم ظاهرة الاختفاء القسري بعدة دول عربية

30/08/2018
بمخالب الإخفاء القسري تفترس الأنظمة المواطن والوطن الثلاثين من أغسطس آب هو اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة يحيي في يوم ذكرى مأساة لا تموت أبدا عند ذوي الضحايا ويصدر المجلس بيانا أمميا مشتركا في هذه المناسبة جاء فيه اللا عدالة بدون حقيقة ثم استرسل البيان في تدابير للتحقيق أبرزها أن تكون السلطات المسؤولة عن البحث مستقلة وهذه كبيرة على السلطات القمعية الحاكمة تعرف الأمم المتحدة الاختفاء القسرية بأنه الاعتقال أو الاختطاف أو أي شكل من أشكال الحرمان من الحرية وذلك بيد موظفي الدولة أو أشخاص أو أفراد أو جماعات يتصرفون بإذن من الدولة أو بدعم منها أو بموافقة منها يعقب ذلك رفض الاعتراف بحرمان الشخص من حريته وإخفاء مصيره أو مكان وجوده قاس وعميق وصف منظمة العفو الدولية للضحايا حيث تقول إنهم ليسوا موتى وليسوا أحياء يعمم الوصف المجبول بالخوف والقهر فالاختفاء القسري حجر يلقى دماء الشعوب الراكد تعرفه منظمة العفو الدولية بأنه أداة إرهاب وإستراتيجية لبث الرعب في المجتمعات تستخدمها الديكتاتوريات العسكرية إلى حد بعيد ينقش النظام السوري اسم سوريا على عرش أسوأ الدول في ملف الاختفاء القسري وثقت منظمة العفو الدولية أكثر من ثمانين ألف شخص اختفوا قسريا في سوريا منذ عام التقارير غير رسمية رفعت الرقم إلى ألف عرف مصير آلاف منهم حين تعرف إليهم ذووهم إما من بين ألف صورة هربها الرجل الغامض معروف بقيصر أو بإضافة النظام السوري في السجلات الرسمية كلمة متوفى في وثائق مئات من المختفين قسريا في الحالتين احتفظ النظام السوري بأجساد الضحايا وذكرياتهم الأخيرة عن فصول التعذيب قبل أن ترحم الروح الجسد فترحل ممارسات وصفتها الشبكة السورية لحقوق الإنسان بالهمجية وقد أمعن النظام السوري استثمارا في الضحايا حين أسس شبكات مافيوية تبتز مبالغ طائلة من ذوي الضحايا مقابل معلومة من قبيل هل هم أحياء أم أموات الله وحده أعلم إن كانوا على قيد الحياة بكل تسليم تعلن العفو الدولية تقريرها عن الاختفاء القسري في اليمن لا يرصد التقرير انتهاكات ميليشيا الحوثي بوصفها ميليشيا غير حكومية بل يرصد أجهزة أمن تابعة للحكومة الشرعية والمدعومة منها إماراتيا تحدثت العفو الدولية عن عشرات السجون السرية التي تبتلع اليمنيين قائلة إن هذه الممارسات تعد جرائم حرب وأما في مصر فقد وثقت تقارير حقوقية اختفاء نحو ثلاثمائة وثمانين شخصا في النصف الأول من العام الجاري تشير التقارير إلى اختفاء خمسة آلاف وخمسمائة شخص قتلوا منهم 44 خارج نطاق القضاء منذ عام 2013 مصر واليمن اللتان استعجل فيهما الخريف ونال سريعا من ربيع وسقط فيه الظالم لكن فيهما وفي كثير من البلدان العربية للظلم على ما يبدو بقية