منظمة آسيان تتوصل إلى مسودة اتفاق مع الصين

03/08/2018
قد تكون اللقاءات الثنائية على هامش مؤتمر وزراء خارجية دول آسيان في سنغافورة أكثر تأثيرا في إدارة الصراعات الإقليمية وتفكيك الخلافات الثنائية من العمل الجماعي الذي تنشده المنظمة التي تأسست عام 67 من القرن الماضي وانضم إليها شركاء دوليون من الوزن الثقيل الملف الإيراني حمله وزير الخارجية محمد جواد ظريف دون تفصيل إلى اجتماع آسيان الذي يناقش تطورات منطقة جنوب شرقي آسيا والقضايا الدولية المرتبطة بها وكانت لافتة مشاركة وزير خارجية كوريا الشمالية جنبا إلى جنب مع نظرائه من الدول التي تحاصر بلاده بما فيها الولايات المتحدة الأميركية التي تضغط لتنفيذ اتفاق نزع أسلحة بيونغ يانغ النووية بعد أقل من شهرين من تعهدات الرئيسين الأميركي والكوري الشمالي في الجزيرة ذاتها استلمنا جهود آسيان المستمرة لنشر الأمن والسلام في المنطقة ودعم حكم القانون في بحر جنوب الصين وتطبيق العقوبات بشكل صارم على كوريا الشمالية وفي حين دعا وزير خارجية الصين واشنطن إلى الاعتراف بالمطالب المشروعة لكوريا الشمالية بعد لقائه نظيره الأميركي فإن الولايات المتحدة تسعى إلى الاستفادة من منظمة آسيان لتحجيم القوة العسكرية الصينية المتعاظمة في بحر جنوب الصين لاسيما بناء جزر اصطناعية لأهداف عسكرية دول آسيان من ناحيتها تتطلع إلى إقرار اتفاق قواعد السلوك في بحر جنوب الصين وقد توصلت لمسودة له مع بيجين ويهدف إلى تنظيم الملاحة في البحر الذي يطل عليه معظم دول المنطقة وتشاركها دول محورية في الإقليم مثل اليابان صراع النفوذ مع بيجين