غريفيث يدعو إلى جولة مفاوضات بحنيف بشأن اليمن

03/08/2018
الحل السلمي لإنهاء حرب اليمن متاحا العهدة على المبعوث الأممي مارتن يتعجب من يكتوون بمجازر الغارات عند سماع ذلك أم يكتفي بالتعبير عن إيمانه بإمكانية إنهاء الصراع عبر المفاوضات بل حدد أيضا المكان والزمان بعد مشاورات مع جميع الأطراف أستعد لدعوتها إلى جولة أولى من المفاوضات في جنيف في السادس من سبتمبر المقبل حيث ستتوفر فرصة مناقشة إطار لمفاوضات وإجراءات بناء الثقة وخطط محددة للدفع بالعملية قدما وفق المبعوث الأممي إلى اليمن نقطة الانطلاق ستكون تلك التي توقفت عندها مفاوضات بييل في سويسرا في فعليا افترق المفاوضون وغادروا سويسرا على لا اتفاق ولا تقارب يكون أرضية لأي مفاوضات في المستقبل ومن سيتفاوض على حرب اليمن اليمنيون أم الأطراف الإقليمية التي جعلت البلد ساحة لحرب بالوكالة وللبعض فرصة للسيطرة على منافذ بحرية جديدة بينما كان المبعوث الأممي يحيط مجلس الأمن في نيويورك بجهوده من أجل أن تضع الحرب أوزارها هكذا كان الوضع في الحديدة عائلات تحت الصدمة بعد غارتين على الأقل للتحالف السعودي الإماراتي عشرات القتلى والجرحى في الغارات التي استهدفت مستشفى الثورة وسوق السمك مخلفة وراءها أشلاء الجثث في مشهد لا تحتمل قسوته كان المستشفى الأكبر في اليمن وأحد المرافق الطبية القليلة العاملة في المنطقة يعد واحدا من أفضل مراكز علاج الكوليرا في المدينة نفى المتحدث باسم التحالف تنفيذه الغارتين وحمل الحوثيين المسؤولية عما جرى القصف في الحديدة في الوقت الذي يدعو فيه الأطراف إلى التفاوض أهوى الرسالة أن ما يتمناه الرجل لن يناله أم ورقة ضغط قبل الجلوس إلى طاولة الحوار والأهم من ذلك هل صورة ما يحدث في اليمن واضحة بالشكل الكافي ومن كل الزوايا لدى الأمم المتحدة بالنظر إلى تعقيدات الصراع وتشابك خيوط مصالح الأطراف الضالعة فيه تبدو فرص السلام قليلة لأن من سيتفاوضون أي الحوثيون والشرعية لا يملكون النفوذ اللازمة لقبول أو رفض سيناريو الحل السلمي حرب اليمن ومنذ ثلاث سنوات لم تعد بين طرفين هما الشرعية والانقلابيين الحوثيين بين أطراف لكل حساباته في المنطقة داخل التحالف نفسه لا توجد إستراتيجية واضحة وموحدة وإلا لماذا الفشل المستمر الحرب جعلت من اليمن بلد أسوأ أزمة إنسانية أي سلام ممكن وقريب والصراع يتفاقم وقنبلة الحديدة مؤجرة للانفجار قبل أن يحل السادس من سبتمبر يبقى ثمانية ملايين يمني مهددين بالمجاعة وربما يقتل بعضهم في غارة ينكر منفذوها فعلتهم مطلوب وجميل ولكن الحقائق على الأرض