شركة آبل.. قيمة سوقية تتجاوز تريليون دولار

03/08/2018
بتجاوزها حاجز التريليون دولار تدشن عملاق التقني الأميركي ابل ناديا جديدا في وول ستريت سرعان ما ستنضم إليه شركتا أمازون وغوغل اللتين يفصل قيمته مسؤوليتين عن حاجز التريليون نحو مائة وخمسين مليار دولار يسلط ذلك النمو المتسارع في وادي السيليكون الضوء على الدور المحوري الذي يقوم به قطاع التقنية بالتأثير في الكونجرس والبيت الأبيض لاسيما في ظل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين فمن أكبر الواردات الصينية من حيث القيمة أشباه الموصلات أو السيليكون الذي يشكل عصب صناعة الأجهزة الإلكترونية الأميركية وقيمته تتجاوز قيمة النفط الخام المستورد وبعد إعلان شركة أبل نتائجه الفصلية التي فاقت تقديرات وول ستريت سرعان ما ارتفعت أسهم الشركات المدرجة في آسيا التي تزود أجزاء رئيسية لأجهزتها لكن تصاعد المواجهة بين واشنطن وبكين يلقي بظلاله على أجواء التفاؤل تلك لاسيما بعد أن أعلنت الصين أنها مستعدة لفرض رسوم جمركية قدرها خمسة وعشرين في المائة على سلع أميركية حجمها مليار دولار ردا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب رفع التعرفة الجمركية على مزيد من البضائع الصينية الذي بدأ تلك الحرب عاد وهدد بزيادة الجمارك من عشرة إلى خمسة وعشرين في المائة على مئتي مليار من الواردات الصينية مواجهة محتدمة تسعى جاهدة للخروج منها بأقل الخسائر لاسيما مع اقتراب موعد الكشف عن هاتفها الجديد المتوقع في سبتمبر أيلول المقبل وتحذيرات خبراء الاقتصاد من أن يشكل تجاوز قيمة الشركة السوقية حاجز التريليون مجرد فقاعة مرهونة بالمد والجزر السياسيين الرئيس الأميركي دونالد ترمب ومنذ تسلمه الرئاسة طالب شركات التقنية بنقل مصانعها من الصين إلى الولايات المتحدة وعدت بإجراء الدراسات اللازمة لتصنيع هاتفه الذكي في الأراضي الأميركية لكن الخبراء حذروا من أن ذلك سيضاعف سعره في السوق