عـاجـل: ترامب: اليساريون الراديكاليون في مجلس النواب الأميركي يلحقون الأذى بالبلاد وبعلاقتنا مع السعودية

تركيا تؤكد أن مشكلتها مع واشنطن ستحل بالحوار

03/08/2018
على وقع أزمة متفاقمة بين البلدين لقاء بين وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو ونظيره الأميركي مايك بومبيو في سنغافورة على هامش قمة دول رابطة شرق أسيا الآسيان تشاوش أوغلو جدد القول بأن التهديدات الأميركية لبلاده لن تجدي نفعا وأكد رفض بلاده للعقوبات التي فرضتها واشنطن على وزيرين تركيين لكنه أضاف أن لقاءه مع بومبيو كان بناء تركيا تسعى دائما لحل خلافاتها مع باقي الدول بالأساليب الدبلوماسية والحوار وقد قلنا للطرف الأميركي منذ اندلاع الأزمة إنه لم يتوصل إلى أية نتيجة باستخدام لغة التهديد وفرض العقوبات وقد كررنا رسالتنا هذه اليوم خلال لقائنا مع بومبيو وأظنه فهمها بشكل واضح وصريح أوغلو أشار إلى أنه اتفق مع نظيره الأميركي على مواصلة الحوار لحل الأزمة الأخيرة وجميع الملفات المشتركة بين البلدين خصوصا موضوع وملف إدلب والتطورات في سوريا عموما فيما قال وزير الخارجية الأميركي إن العقوبات التي فرضتها بلاده على الوزيرين التركيين دليل على تصميمها على إطلاق سراح قيس آندرو برونسون وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد رفضه للغة التهديد الأميركية وقال إن على واشنطن أن تعلم أن أنقرة لن تقبل أبدا لغة التهديد النابعة عن العقلية الإنجيلية الصهيونية الصادرة من الولايات المتحدة الأميركية حسب تعبيره العقوبات على وزيري العادل والداخلي التركيين تأتي على خلفية قضية احتجاز ومحاكمة القس الأميركي آندرو برونسون بتهمة التجسس والعلاقة بجماعة غولن وحزب العمال الكردستاني عقوبات اعتبرت وزارة الخزانة التركية أن تأثيرها سيكون محدودا جدا فرضت تركيا لإقامة جبرية على برونسون وتصر على محاكمته وقد يحكم عليه بالسجن مدة تصل ربما إلى خمسة وثلاثين عاما لكن القس برونسون قد لا يكون سوى عنوان لخلافات بين البلدين تمتد من الأزمة السورية بشكل عام إلى ولاية بنسلفانيا حيث يقيم فتح الله غولن الذي تتهمه الحكومة التركية بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة عام 2016 وترفض واشنطن تسليمه