الصين تهدد بفرض رسوم جمركية على منتجات أميركية

03/08/2018
لقاء فيه من الجمود وعدم الثقة ما هو واضح للعيان في قمة رابطة دول جنوب شرقي آسيا في سنغافورة العملاقان الاقتصاديان في العالم يتصارعان بعد قرارات ترامب بفرض رسوم جمركية تصل بين عشرة إلى خمسة وعشرين في المائة على الواردات الصينية بقيمة تصل إلى 200 مليار دولار أميركي في التفاصيل تتهم واشنطن وبيجين بسرقة أسرار الشركات الأميركية أو ما تسمى بالملكية الفكرية ليس هذا فحسب بل تطالب الإدارة الأميركية الصين بخفض العجز التجاري الأميركي من خلال فتح أسواقها بشكل أكبر أمام البضائع الأميركية منذ نهاية آذار مارس الماضي فرضت الولايات المتحدة على الواردات الصينية رسوما تصل إلى 34 مليار دولار دفعة أولى من العقوبات تستهدف سلعا بقيمة خمسين مليار دولار رسوم مشددة ركزت على الفولاذ والألومنيوم لن نخوض في التفاصيل الدقيقة مع الجانب الأميركي لكن كيف يمكننا إجراء محادثات ثنائية تحت هذا الضغط المحصلة لم يظهر العملاق الصيني ما يدل على الإذعان للضغط الأميركي بل ردت بيجين على واشنطن بإعلان اعتزامها فرض رسوم جمركية على السلع الأميركية تصل إلى مليار دولار تستهدف الغاز المسال ومنتجات الصلب وبعض أنواع الطائرات لم تظهر بيجين نيتها التراجع فيما بدأ حربا تجارية بدأتها واشنطن بل أعلنت وزارة المالية الصينية عن مجموعة من الرسوم الجمركية وذلك بأكثر من خمسة آلاف سلعة مستوردة من الولايات المتحدة بنسبة تصل بين خمسة وخمسة وعشرين في المائة لكن الوزارة أعلنت أن تطبيق هذه الرسوم يتوقف على تصرفات واشنطن أي أن التراجع قائم تحت بند إن عدتم عدنا في النهاية لا يعرف من سيرضخ أولا لسياسة عض الأصابع في صراع الإرادات بين واشنطن وبيجين لكن من شبه المؤكد أن رضخت الصين فستكون دول أخرى أقل حجما في آسيا الضحايا الجدد للسياسة الاقتصادية الأميركية الجديدة