الأمم المتحدة تصف غارات الحديدة بالمروعة وتطالب بوقف الحرب

03/08/2018
لم تعد الأمم المتحدة قادرة على السكوت عما يحدث في الحديدة غرب اليمن حصيلة غارات التحالف السعودي الإماراتي الخميس على أهداف مدنية إلى مائة وخمسين بين قتيل وجريح في ميناء للصيد وسوق للأسماك جاء رد فعل الأمم المتحدة في بيان لمكتب منسقها المقيم في اليمن ناقلا عن منسقة الشؤون الإنسانية ليزا غراندي وصفها للغارات التي شنها التحالف السعودي الإماراتي أمس على مدينة الجديدة بأنها مروعة وأضاف البيان غراندي المستشفيات محمية بموجب القانون الدولي الإنساني لا شيء يمكن أن يبرر خسارة الأرواح هذه ودعت المنسقة مقيمة للأمم المتحدة في البيان إلى وجوب وقف الصراع كما ذكر بيان المكتب أن اليمن يعيش أسوأ أزمة إنسانية في العالم في المقابل نقلت وسائل إعلام سعودية عن المتحدث باسم التحالف السعودي الإماراتي العقيد تركي المالكي نفيه قيام التحالف بتنفيذ أي عمليات عسكرية في مدينة الحديدة يوم الخميس واتهم المالكي الحوثيين باستهداف المدنيين في المدينة لاستعطاف الرأي العام الدولي على حد قوله الضربات التي استهدفت سوقا للأسماك بالقرب من مستشفى الثورة أثارت الكثير من الغضب الشعبي والاستنكار المحلي جرائم التحالف السعودي الإماراتي الصيادين مكان في عرض البحر وفي الجزر وأيضا في الأسواق ومراكز الإنزال السمكي بل وطالت أيضا قراهم ومدنهم وأصبح الآن وضعهم كارثي بكل ما تعنيه الكلمة هذه الغارات بعد تهديدات مستمرة للتحالف السعودي الإماراتي باستئناف الحملة العسكرية على مدينة الحديدة ومينائها وبعد يومين فقط من إعلان الحوثيين سريان هدنة من جانب واحد في البحر الأحمر كل هذا يدور وسط تحذيرات أممية من حصول أسوأ كارثة في العالم وتخوف من الأمم المتحدة من أن يستفحل انتشار مرض الكوليرا في اليمن خاصة إن تعطل مستشفى الثورة في الحديدة وأكدت منظمة الصحة العالمية أن اليمن على شفا موجة خطيرة جديدة من مرض الكوليرا وأضافت في مؤتمر صحفي أنها تتوقع ارتفاع معدل الوفاة في اليمن بسبب تفاقم سوء التغذية وقال مسؤول بمنظمة الصحة أن الأمم المتحدة طلبت تهدئة من السبت إلى الاثنين في شمال اليمن لإتاحة الفرصة لحملات تطعيم ضد الكوليرا