13 ألف مريض فقدوا حياتهم منذ إغلاق مطار صنعاء

29/08/2018
الاستلقاء في هذه الأسرة لأيام عدة مع بعض الأدوية المسكنة هو أقصى ما يمكن أن يحصل عليه هؤلاء المرضى وغيرهم في مستشفيات صنعاء ومعظم المدن اليمنية الأخرى أكثر من ثلاثة عشر ألف مريض يمني فقدوا حياتهم منذ إغلاق مطار صنعاء في أغسطس آب من العام 2016 حسب إحصائية رسمية لوزارة الصحة بصنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون وكشفت الإحصائية عن وفاة 37 مريضا يوميا في اليمن نتيجة إغلاق المطار قالت منظمات إغاثة إن حصار التحالف السعودي الإماراتي للمطار يتسبب في وفاة عدد من الناس يفوق عدد من يقتلون في غارات التحالف التي تستهدف الحوثيين منهم من الأطفال والنساء بعد إقفال مطار صنعاء الدولي حرم كل هؤلاء من حق العلاج وهو حق إنساني تكفله القوانين والدستور كان المجلس النرويجي للاجئين ومنظمة كير العالمية قال إن مطار صنعاء الدولي شهد سقوط ما يعادل قنبلة واحدة كل أسبوعين خلال السنتين اللتين كان فيهما مغلقا أمام جميع الرحلات وأوضح البيان أن مطار صنعاء الذي تعتمد عليه معظم المحافظات الشمالية قد أصبح موقعا للقصف الجوي المتكرر وأشار إلى أن قوات التحالف شنت غارة على مبنى المطار على مدار العامين الماضيين وفقا لبيانات الحوثيين ولا يعمل حاليا في اليمن سوى مطاري عدن وسيئون ولكن برحلات محدودة لا يستطيع غالبية سكان الشمال الاستفادة منها لأسباب أمنية بسبب ممارسات الأحزمة الأمنية التابعة للإمارات ناهيك عن أن الرحلات غير منتظمة وتحتكرها شركة الخطوط الجوية اليمنية منذ يونيو حزيران العام الماضي رفعت الشركة أسعار التذاكر إلى بعض الدول العربية إلى نحو ألف دولار أمريكي بحجة ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني وبينما تستمر الحرب في حصد أرواح المدنيين اليمنيين تدور على الأرض حرب أعنف وأشد فتكا بالمدنيين وهي الأمراض واللوبيا التي تفشت في ظل حصار يخنق كل شيء في اليمن