هذا الصباح- مهرجان لإعادة تدوير المعادن في روسيا

29/08/2018
عندما تتحول قضبان حديدية أو أجزاء سيارة مهملة إلى أشكال فنية أو شخصيات شبيهة بالإنسان هكذا تتجسد الفكرة إعادة التدوير إبداعات من نوع آخر في مدينة كاترينبيرغ الروسية إعادة التدوير تحولت إلى ثقافة يومية لكثير من الناس وهنا تتجلى هذه الثقافة في ستة وثلاثين فنانا من رواد الفن المعاصر على هذا المهرجان العاشر للمنحوتات المعدنية القديمة تحت مسمى المعادن المنسية طاقة للحياة هواة ومحترفون قدموا إلى مهرجان ليجسدوا إبداعاتهم وأفكارهم وإعادة التدوير وتحويل القمامة الصدئة إلى أعمال فنية ليس الفنانون المحترفون فقط هم الذين يشاركون في الحدث بل متطوعون أيضا يمكن أن يكونوا عمالا أو مجرد أشخاص الشيء الرئيسي هو أن لديهم أفكارا مثيرة للاهتمام ويوفر المهرجان للفنانين الأدوات والتجهيزات الضرورية لتنفيذ أفكار المشاركين والوصول إلى مجموعة كبيرة ومتنوعة من خردة المعادن التي لا يمكن الحصول عليها بسهولة معرض فني لمنحوتات أبدعتها أنامل المصممين من روسيا وأوكرانيا وكزاخستان تعرض للعموم حتى الثاني والعشرين من سبتمبر القادم لتحدد لجنة التحكيم أسماء الفائزين في فئتين أفضل عمل للفن المعاصر والاستخدام الفني الأصلي للخردة المعدنية مهرجان يؤكد أن رمي القمامة بات من الماضي وأن الأشياء القديمة يمكن أن تستعيد بريقها وتحصل على وظيفة جديدة