تطورات متسارعة لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر بالعراق

29/08/2018
رغم أن هذه القوائم الأربع الفائزة بالانتخابات تتقدمها سائرون المدعومة من قبل مقتدى الصدر إضافة إلى النصر بزعامة رئيس الوزراء و الوطنية بزعامة إياد علاوي والحكمة تحت قيادة عمار الحكيم نجحت في تشكيل نواة تحالف الكتلة البرلمانية الأكبر فإنها ما زالت بعيدة عن الأغلبية البرلمانية لتشكيل الحكومة وبالرغم من ذلك باتت هذه الكتلة مطمئنة لعقد جلسة البرلمان الأولى الاثنين المقبل على أمل تحقيق الأغلبية فيما بعد اجتماعات اليومين الماضيين شهدت حضورا واضحا أميركيا إيرانيا فكل يحاول حشد ما يكفي للطرف الذي يؤيده لتشكيل الحكومة المقبلة الورقة الدولية والإقليمية هي الفاعل والمؤثر والملزم للكتل الثلاثة السنية الشيعية الكردية عدا ذلك هي عبارة عن حوارات داخلية أشبه ما تكون بسمر وثرثرة ليس أكثر التسابق الأميركي الإيراني أربك حسابات البعض قائمة الفتح انتقدت بشدة التدخل الأميركي ووصفته بالسافر لكنها لم تعلق على تدخل إيران لم يحسم السنة العرب والأكراد أمرهم حتى اللحظة إعلان تحالفهما سيكون بمثابة الورقة الرابحة في عملية تشكيل الحكومة يسعى الطرفان إلى بلورة اتفاق يضمن تحقيق شروطهما وهو أمر يتطلب توحيد مواقفهما التي قد يتأخر الإفصاح عنها حتى بعد عقد الجلسة الأولى للبرلمان أيام معدودة ويعقد البرلمان جلسته الأولى وسيتعين على السنة والأكراد حسم مرشحيهما لمنصبي رئيس البرلمان ورئيس الجمهورية أما مرشح لمنصب رئيس الوزراء فسيكون مرهونا بتسمية الكتلة البرلمانية الأكبر وليد إبراهيم الجزيرة