عـاجـل: مراسل الجزيرة: الجيش الإسرائيلي يقول إنه استهدف مجموعة من المقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة

الحركة الشعبية ترفض اتفاقية السلام بجنوب السودان

29/08/2018
قبل عرض اتفاقية السلام في الجلسة الختامية لمفاوضات دولة جنوب السودان للتوقيع على الحركة الشعبية المعارضة بزعامة رياك مشار ومجموعة التحالف المعروفة اختصارا بسوى فاجأت الجميع بالانسحاب ورفض التوقيع بينما وقعت حكومة دولة جنوب السودان وأحزاب مدنية أخرى على الاتفاقية ووصفتها بالجيدة الاتفاقية ناجحة والاتفاقية مفتوحة لأي طرف برر رافضو التوقيع موقفهم من نقاط خلافية أبرزها حدود الولايات ومفوضية الدستور كما رفضوا الأغلبية الآلية لاتخاذ القرار داخل الحكومة لاتفاق سلام يوزع السلطة والحكومة إلى اتفاق سلام يجيب الاستقرار الدائم في جنوب السودان ويخلق سلام ووحدة والتصالح لكن أي اتفاق يساعد على أنه طرف على الأطراف الأخرى ما سيقود للاستقرار في جنوب السودان لذلك تحفظنا ورفضنا التوقيع على الوثيقة الأولية لكن كبير الوسطاء وزير الخارجية السوداني قلل من أهمية القضايا محل الخلاف وقال إن مسودة الاتفاقية لا ينقصها شيء لم يعد هناك موضوع أبدا للتفاوض جديد وليست هناك حاجة لأي تفاوض نحن قد استنفدنا النظر في كافة الأجندة التي أحيلت لنا وتوصلنا إلى اتفاق تام لجميع الأطراف الآن ما تبقى هو إحالة هذا الاتفاق لقمة الإيغاد التي هي حسب الإجراءات المتفق عليها هي التي أولا بعد أن قمة إيغاد هي التي تقدمه للأطراف للتوقيع النهائي عليه التوقيع الجزئي على اتفاقية السلام في دولة جنوب السودان يهدد العملية السلمية بينما يتطلع شعب دولة الجنوب إلى سلام يوقف الحرب أما هؤلاء المقيمون في مخيمات النزوح واللجوء من أبناء دولة جنوب السودان فهم الطرف الذي يدفع ثمنا أي تداعيات عسكرية أو إنسانية لفشل اتفاق السلام أو العودة إلى الحرب خاصة وأن الرافضين يمثلون أكبر الفصائل المسلحة الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم