قيادة محور تعز تعلن سيطرتها على حييْ الجحملية والجمهوري

26/08/2018
تعز تعود تدريجيا إلى السلطات الحكومية وسيطرة الدولة بعد أن جعلتها التهديدات الحوثية والمليشيات المسلحة والخارجة عن الشرعية ساحة لصراع طال كثيرا قيادة محور تعز تعلن أنها سيطرت على أكبر معاقل من سمتهم الخارجين على القانون في حيي الجحملية والجمهوري تطور جاء بعد معارك عنيفة مع كتائب أبو العباس الموالية للإمارات انتهت بإخراج تلك الكتائب التي كانت تسيطر على بؤر عديدة في المدينة وهو ما ترافق مع اتفاقيات لإعادة الاستقرار إلى تعز وتجنيبها الصراعات ذات الأبعاد الإقليمية وعقب هذا التطور العسكري وإلقاء القبض على أفراد كتائب أبو العلا بيرس دعت قيادة محور تعز إلى إعادة مؤسسات الدولة إلى اللجنة الرئاسية وإطلاق سراح المختطفين في حين دعت السكان الذين فروا من الاشتباكات للعودة إلى بيوتهم تحت رعاية القوى الأمنية والجيش الوطني بالتوازي سارعت كتائب أبو العباس المدعومة إماراتيا للإعلان عن استعدادها لمغادرة المدينة بشكل نهائي والالتزام بما قالت إنها توجيهات الرئيس والسلطة الشرعية لكنها طالبت بتأميم خروجها وكانت تعز التي حاصرها الحوثيون لسنوات شهدت على نحو مفاجئ ظهور ما تسمى كتائب أبو العباس في مسعى إماراتي لتأسيس حزام أمني في المدينة أسوة بأذرع إماراتية في مناطق يمنية عدة خلفت تلك الأحداث اضطرابات أمنية في المدينة قتل فيها عسكريون ومدنيون قبل أن ينتهي المطاف إلى إفشال سيناريو ضعف الشرعية في تعز يقول أهالي تعز إن الإمارات كانت تطمح إلى خلق قوات لمواجهة حزب الإصلاح في المحافظة وإضعاف نفوذه بعيدا عن المعركة الأساسية مع الحوثيين الذين تستمر المعارك معهم على مقربة من المدينة قلعة تعز التي أخرجت منها كتائب أبو العباس تقف شاهدة يوم على توقيع سكان المدينة إلى الاستقرار بعيدا عن شبح معارك استنزفت حياتهم