البيرو تشدد إجراءات دخول الفنزويليين الهاربين من الاضطرابات

26/08/2018
هربا من الازمة الاقتصادية الخانقة غادر هؤلاء الفنزويليون اليائسون بالباصات والسيارات ومشيا على الأقدام بلادهم أكثر من مليونين تركوا فنزويلا في السنوات القليلة الماضية ويتوافد آلاف منهم إلى البيرو قبل تشديد هذا البلد إجراءات الدخول إليه خوان في الخامسة عشرة سافر أكثر من أربعة آلاف كيلومتر ولم يتخيل يوما أن يترك فنزويلا إنه أمر محزن كنا نعيش أفضل أيامنا لكن يتوجب علينا الرحيل بحثا عن حياة أفضل انفصل البعض عن عائلته مع مستقبل لا تلوح فيه أية ضمانات ولا فرص تخرجت من الجامعة لكن ليس لدي أي فرصة لبدء حياة مهنية في فنزويلا كثير من اللاجئين مرضى ومرهقون ولا يملكون مالا فكان عليهم الاعتماد على المساعدات لتأمين قوتهم اليومي معظم الواصلين إلى الحدود بين الإكوادور والبيرو في مقتبل العمر واستقبلت منهم البيرو خلال السنتين الماضيتين أكثر من أربعمائة ألف لاعتمادها سياسة الحدود المفتوحة لكن حاليا لن يتسنى سوى لحاملي جوازات السفر بالدخول ما دفع الأمم المتحدة إلى الدعوة لتغيير هذه السياسة لكن معظم الفنزويليين لا يملكون جوازات سفر لارتفاع تكاليفها والوقت الطويل الذي تستلزمه للصدور فضلا عن اضطرارهم لدفع رشاوى للحصول عليها ومازال بعضهم يدخل بشكل غير شرعي لكن السلطات البيروفية تعدوا بمرونة مع الأطفال وكبار السن والحوامل والذين يحملون جوازات السفر استنادا إلى قوانيننا إذا كان المرء يملك الوثائق أولى وطلب اللجوء فعلينا البدء في الإجراءات والسماح له بالدخول زلزال الأزمة في فنزويلا وهزاته تتردد في الجوار وتتوقع وزارة الخارجية البيروفية أن يتخطى عدد طلبات اللجوء شهريا ثلاثة عشر ألفا