مستشار مجلس الأمن الأفغاني يستقيل بعد خلافات مع الرئيس

25/08/2018
بعد ثلاثة أشهر من محاولة ضبط إيقاع العلاقة بينه وبين الرئيس الأفغاني أشرف غني استقال محمد حنيف أتمر مستشار مجلس الأمن الأفغاني والذي يعتبر من أهم الشخصيات التي ساعدت الرئيس في الوصول إلى سدة الحكم والذي يعد من الشخصيات المقربة إليه منذ عام 2014 بحسب رسالة الاستقالة التي تقدم بها أثمر فإن اختلافات جدية حول سياسات ومقاربة الأمور مع رأس السلطة الحاكمة هي التي دفعته إلى الاستقالة لكن الرجل الذي يوصف في أفغانستان بأنه الصندوق الأسود اكتفى بعناوين عريضة لدوافع استقالته دون الكشف عن تفاصيله مراسل الجزيرة في أفغانستان نقلا عن استقالته جاءت على خلفية خلافه مع الرئيس في إدارة ملف العلاقات الدولية والإقليمية ومشروع المصالحة مع حركة طالبان وتدهور الوضع الأمني في البلاد وبحسب المعلومات الواردة من أفغانستان فإنه لم تمض دقائق معدودة على استقالة أثمر حتى قرر الرئيس غني قبولها وأصدر قرارا بتعيين سفير أفغانستان لدى الولايات المتحدة حمد الله محب مستشارا جديدا للأمن القومي تأتي استقالة كان شغل منصب وزير الداخلية في حكومة الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي عقب تفجير انتحاري بعبوة ناسفة قرب مكتب للجنة الانتخابية في جلال آباد أسفر عن عدد من القتلى والجرحى بعد أن استهدف المهاجم تجمعا لعشرات تجمهروا في دعم مرشح برلماني استبعدته اللجنة الانتخابية بسبب صلات بجماعات مسلحة