في الصومال.. شركات متخصصة في مجال التسوق الإلكتروني

25/08/2018
بكبسة زر لك أن تختار من بين ملايين البضائع إنه سحر التكنولوجيا وعالمها الجدي تلك الخدمات أو ما يسمى للتسوق الإلكتروني متوفرة في الصومال وآخذة في الانتشار نكتشف المزيد عنها شركة سومر واحدة من الشركات الحديثة والناشطة في مجال التسوق الإلكتروني استحدثت الشركة التطبيقات على الهواتف المحمولة تمكن المستخدمين من عمليات البيع والشراء مستفيدة من شبكة الإنترنت وتحويل الأموال باستخدام الهواتف الذكية صوماليين يستخدمون التطبيقات تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول لذا قمنا بالتعاون مع شركات الاتصال أن يكون دفع الأموال عبر المظاهرات من خلال تطبيق يكون وسيطا بين المشتري والبائع مرة للتواصل المباشر بينهما ومرة عبر شركاتنا التي تقرب فيما بينهما هذا سهلا عمليات البيع والشراء وأزاح كثيرا من العقبات الفكرة لاقت قبولا لدى شرائح واسعة من المواطنين ولاسيما محمد علي عدو صاحب محل لبيع أثاث المنازل والمكاتب يقول إن التسوق الإلكتروني أعطاه فضاء أوسع لبيع بضاعته والتواصل مع زبائنه مقارنة بالتسوق التقليدي بعدما عرضت بضائعها على تطبيقات الصومال عبر الإنترنت استطاعت الوصول إلى زملائنا كثر وبدأ الناس يتواصلون معي وهم في منازلهم والتفاوض معهم حول السعر والمنتج استفدت كثيرا من هذه الخدمة ورفعت من مبيعاته ويرى كثير من مستخدمي هذه الخدمة أنها أسهل وأقل تكلفة لاسيما في تقديم الطلبات من المقاعد وهي الجهة الأكثر استفادة منها حيث يوصلون الطلبات إلى زبائنهم وهو ما يوفر الوقت والجهد للمستهلك تطبيقات سومر سهلت لتقديم طلبات للمطاعم والمحلات الوجبات السريعة بكل يسر دون أن أترك عملي وأتحمل مشقة الوصول إلى المطعم مثلا هذا تطور كبير ومؤشر على تعافي الصومال ومواكبته للتطورات العالمية الحديثة يظل التحدي الأكبر أمام التسوق الإلكتروني في الصومال غياب الرقابة الرسمية وشبح ظهور حسابات وهمية قد تخلط الأوراق سرعة انتشار خدمة الإنترنت بدأ التسوق الإلكتروني في الصومال يستقطب كثيرا من الزبائن ويزاحموا تسوق التقليدي بوتيرة متسارعة جامع نور الجزيرة