عـاجـل: مراسل الجزيرة: مقتل سائق سيارة إسعاف بقصف جوي لمحيط مستشفى ميداني لقوات الوفاق جنوب طرابلس

تركيا تتقرب من روسيا ردا على الجفاء الأميركي

24/08/2018
ينأى حليف العقود فيقترب جار الحدود أنقرة وموسكو قريبتان كما لم تكن يوما وكما لم تكن يوما واشنطن بهذا البعد إلى العاصمة الروسية وصل وفد تركي ضم وزيري الدفاع والخارجية حاملا أفكارا لتعزيز العلاقات المشتركة ومحملا بمشاعر المرارة والغضب مما تقول تركيا إنها طعنات الحليف الأميركي المتمددة من دعم أعدائها عسكريا إلى إيذائها بقوة شعبها وتبادلها واشنطن الموقف بأنها صديقة بلا وفاء ثم تخرجه لتجدد رفض شراء تركيا منظومة أس الدفاعية الروسية المتطورة والصواريخ التي قدمت موسكو موعد تسليمها لتركيا عامل في لعب على التناقضات تتقنه وخسارة حلفاء يتقنها ترامب العلاقات الثنائية ماضية وتتقدم اقتصاديا وسياسيا يقول الرئيس بوتين بيد أن ما يربط الأصدقاء الجدد لا يسير كله بسلاسة تامة هذه سوريا المتحولة إلى أزمة دولية وإقليمية غاب عنها الشعب السورية وتطلعات ثورته وحضرت صراعات الدول ومصالحها الأنظار كلها الآن صوب الشمال الغربي حيث إدلب التي صبت فيها أرتال المهجرين والخارجين بسلاحهم من مناطق المعارضة المسيطر عليها من روسيا أو النظام بمساعدتها تحمل إدلب الرقم مما تسمى مناطق خفض التصعيد التي كشفت بثلاثيتها الأولى عن تهجير وإعادة رسم خريطة الأرض لصالح النظام ورئيسه وفي إدلب ثلاثة ملايين شخص وسيطرة مسلحة لهيئة تحرير الشام المصنفة ضمن ما توصف بالجماعات الإرهابية وأعلنت أنها لن تلقي السلاح وجماعات إسلامية أخرى أهمها أحرار الشام وتنضوي هذه فيما يعرف بالجبهة الوطنية للتحرير في حين يسيطر النظام السوري على الريف الجنوبي الشرقي لإدلب الجميع يترقب المعركة أي هجوم عسكري كبير يعني كارثة إنسانية يقول وزير خارجية تركيا ويرد وزير الدفاع الروسي بأنه قدم مقترحات لتسوية الوضع لم يعرف فحواها كما لم يعرف ماذا ستفعل تركيا الراغبة بعدم فقدان نفوذها وبإبعاد الجماعات المتشددة تركيا وروسيا وإيران مدعوة إلى محادثات سياسية الشهر المقبل في جنيف وسيبحثان الملف السوري في قمة ثلاثية في طهران آخر هذا الشهر أين الولايات المتحدة تبدو فعليا خارج الحسابات منهمكة بجمع ثلاثمائة مليون دولار لمناطق وجودها بمحاذاة الحدود التركية هناك حيث تكاتفت الأيدي مع المقاتلين الأكراد مما زعزع العلاقة مع تركيا زمن أوباما ولم يكن رئيسا غير دونالد ترامب يفجرها بهذه السرعة