عـاجـل: ترامب: تفاوضت في غضون دقائق بشأن إرسال قوات أميركية إلى السعودية والسعوديون سيدفعون مقابل ذلك

اللاجئون الروهينغا يطالبون بإعادتهم لإقليم أراكان بميانمار

25/08/2018
غضب في كوكس بازار جنوب شرقي بنغلاديش أحد أكبر مخيمات اللجوء في العالم هنا أكثر من سبعمائة ألف من مسلمي الروهنغيا رحالهم قبل عام هربا من أعمال قتل وحرق وتدمير بيد جيش ميانمار وجماعات بوذية متطرفة بلغت دمويتها أوجها في الخامس والعشرين من أغسطس آب سماه الروهينغا اليوم الأسود في سجن مزدحم بالنازحين تفتقر لأدنى مقومات العيش يحيا جيل ضائع قوامه مئات آلاف الأطفال محرومون من التعليم كما تقول اليونيسيف وبعد عام على نزوحهم الجماعي الذي أثار قلقا واهتمام دوليين مازال مستقبل قضية لاجئي الروهينغا غامضا ويتخوفون من أن تطوى قضيتهم بالتقادم في طريق عودتهم إلى إقليم أراكان غربي ميانمار لا يزال مسدودا قبل ثمانية أشهر أبرمت أونغ سان سو تشي الحاكمة الفعلية لميانمار اتفاقا مع بنغلاديش لإعادة لاجئي الروهينغا بضغط دولي لم يترجم نص الاتفاق عمليا إلى الآن إذ لم يعد سوى أقل من مائتي لاجئ في حين لم توفر حكومة ميانمار أي ضمانات بسلامة العائدين ولمنع تجدد أعمال العنف الإثنية أما المساعدات الدولية فهي تتضاءل ولم تعد كافية لسد حاجات نحو مليون نازح مشتتين في مخيمات على طول الحدود مع بنغلاديش في مارس آذار الماضي أطلقت الأمم المتحدة صندوقا لتلبية احتياجات الروهنغيا لكن المجتمع الدولي أحجم عن مد يد العون فلم تسلم الأمم المتحدة سوى ثلث المبلغ المطلوب لنجدة لاجئي الروهينغا وتتعقد سبل عودتهم إلى ديارهم يطالب الروهنغيا بالعدالة من خلال الاعتراف بهم كشعب ومحاكمة المسؤولين عن مقتل آلاف الضحايا قضية الروهنغيا ستكون حاضرة في جلسة بمجلس الأمن الأسبوع المقبل لكن حكومة ميانمار تبدو مطمئنة لدعم حليفها القوي الصين التي تحول دون صدور إدانة رسمية من مجلس الأمن الدولي لعمليات القتل والتهجير التي ترتكب ضد أقلية الروهنغيا