هذا الصباح-في أستراليا مكتبة خيرية لاستعارة الملابس

24/08/2018
عالم الأزياء والموضة لا يكل ولا يمل من تزويد الأسواق العالمية بأبرز الصيحات المتجددة في الملابس والأقمشة التي تستحوذ على قلوب كثير من المهتمين ضخامة حجم الإنتاج الفائض عن الحاجة يشكل في أحيان كثيرة عبئا اقتصاديا وبيئيا خطيرا لا سيما أن أقمشة الملابس لا تتحلل ولهذه العوامل أطلقت سيدة أسترالية لمبادرة خيرية في بلادها أسمتها مكتبة الملابس آلية عمل هذه المكتبة مشابهة تماما لتلك الورقية وبدلا من استعارة الكتب يستعر رواد ما يرغبون به من ملابس يعتمد عمل مكتبة الملابس على المساعدات العينية التي يتركها الخيرون صناديق التبرعات يعاد تدويرها في معامل خاصة ثم تجلب للعرض في المحل انتشار مفهوم الموت السريع الذي توزع فيه دور الأزياء منتجاتها القديمة بأسعار زهيدة في المتاجر والمواقع الإلكترونية وهو ما دفع صاحبة المبادرة إلى إطلاقها وتعتبر أنها لاقت صدى واسعا بين جموع الناس