هكذا يعزل الرئيس الأميركي

23/08/2018
عملية المساءلة في مجلس النواب الأميركي إذ يمكن لأعضائه أن يتقدموا بمشاريع قرارات بمساءلة الرئيس أو يمكن للمجلس أن يبدأ الإجراءات بالموافقة على قرار بالتفويض بإجراء تحقيق وتستلزم مساءلة الرئيس الموافقة بأغلبية بسيطة في مجلس النواب غير أن عزل الرئيس من منصبه يتطلب موافقة أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ لم يسبق أن أدين أي رئيس وكان الرئيس الديمقراطي أندرو جونسون أول رئيس يساءل وذلك عام 1868 بعد خلاف عميق مع الكونجرس وبعد مساءلته برلمانيا في مجلس الشيوخ برئ جونسون بأغلبية صوت واحد فقط أما الرئيس الثاني الذي أوصت اللجنة القضائية بإحالته إلى المحاكمة فكان الرئيس الجمهوري ريتشارد نيكسون وذلك في فبراير شباط عام 1974 بسبب فضيحة ووترغيت لكن نيكسون فضل الاستقالة في أغسطس آب من العام ذاته بدلا من مواجهة المحاكمة والإدانة والعزل وهي أمور كانت شبه حتمية بعد انقلاب المشرعين الجمهوريين عليه وفي ديسمبر كانون الأول عام 1998 بدأ مجلس النواب بأغلبيته الجمهورية إجراءات لمحاكمة الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون بتهمتي الكذب على المحققين وعرقلة سير العدالة وبعد إجراء المحاكمة برئاسة كلينتون في مجلس الشيوخ رغم امتلاك الجمهوريين بأغلبية خمسة وخمسين مقعدا من أصل مائة لكنهم كانوا في حاجة إلى لإدانته بهدف عزله وفي حالة عزل الرئيس سيتولى نائبه قيادة البلاد إلى حين إجراء الانتخابات الرئاسية العادية التالية