فرار الآلاف من الكاميرون إثر حملات للقضاء على انفصاليين

23/08/2018
تمكنت من تكوين صداقات جديدة في هذا المخيم بعد هربها إلى هنا برفقة أبنائه الخمسة من غربي الكاميرون تخفف المساعدات التي تقدمها المنظمات الإنسانية لأمثالها من اللاجئين صعوبات العيش هنا بعيدا عن أقاربهم قتل الجنود من قوات الدرك شقيقي شاهدت كل الناس تهرب من المكان تبعتهم ما كان لنا أن نستمر في العيش لولا هذه المساعدات التي تقدم لنا وعورة التضاريس الطريق لم تمنعهم من الوصول إلى هذا المخيم الذي يبعد نحو خمسين كيلومترا عن الحدود مع بلادهم جهزت المفوضية العليا للاجئين عشرات المخيمات في أربع ولايات نيجيرية محاذية للحدود مع الكاميرون لإيواء الهاربين الذين وصل عددهم حتى الآن إلى أكثر من ألف شخص ناشطون مؤيدون لانفصال المناطق الناطقة بالإنجليزية في الكاميرون صورا تظهر اقتحام الجنود للمدن والقرى وحرق بعض المناطق لكن الحكومة الكاميرونية تنفي ارتكاب أي انتهاكات بحق السكان وتقول إن قواتها تقاتل دفاعا عن وحدة البلاد ضد حركتنا انفصالية تستخدم الإرهاب وسيلة لتحقيق أهدافها السياسية في قريتي التي تشبه هذا المكان قتل ثلاثة أشخاص لحسن الحظ لم يعثروا علي في ذلك اليوم أنا مقتنع بأنهم لو وجدوا ذلك اليوم لما كنت حيا الآن أعداد اللاجئين إلى هذه المناطق النيجرية المعادية للكاميروني تتزايد وتقدم لهم إعانات شهرية تشمل مواد تموينية تتبرع بها منظمات الأمم المتحدة ومنظمات أخرى نيجرية لكنهم يشكون من قلة الكميات المقدمة فضل عبد الرزاق الجزيرة