رويترز: السعودية تلغي الاكتتاب العام المحلي والعالمي لشركة أرامكو

23/08/2018
لكن هذا لم ولن يحدث وفق ما كشفت عنه وكالة رويترز نقلا عن مصادر وصفتها بالكبيرة هو تراجع عن الاكتتاب الأضخم من نوعه في التاريخ وهي خطوة تعني فيما تعنيه نزع العمود الفقري من جسد رؤية عام الرؤية التي بشر بها ولي العهد السعودي وكان لعامين ماضيين مدافعا صلبا عنها وعن خطوة بيع أرامكو لكن يحدث اليوم ما حذر وتنبأ به محللون اقتصاديون سعوديون الشيء في مخاطرة عالية جدا التأجيل أولا ولاحقا الإلغاء هكذا ستمضي السعودية تدريجيا إلى تنفيذ قرار طي الصفحة بيع أرامكو والكلام لرويترز نقلا عن مصدر سعودي لم تسمه والذي أضاف أن القرار اتخذ منذ فترة لكن لا أحد يستطيع الكشف عن ذلك فرغم أن الطرح الأولي لم يلغى لكن احتمال أن لا يحدث على الإطلاق أكبر من احتمال حدوثه وفق ما نقلت رويترز عن مصدر وصفته بالمسؤول النفطي الكبير الذي أكد بدوره تعليق عمل المستشارين وكان قد وقع الاختيار بحسب مصادر رويترز على بنكي مويس كمستشارين مستقلين وعلى مكتب المحاماة وايت آنكيس كمستشار قانوني اختير من بين جيش من المصرفيين والمحامين استنفروا بشراسة للفوز بأدوار استشارية في الطرح الأولي والذي اعتبر بوابة لصفقات أخرى ومن المتوقع أن تتدفق من برامج الخصخصة السعودي واسع النطاق أرامكو إنها جزء من مفاتيح رئيسية لهذه الرؤية وللنهضة الاقتصاد كانت الخطة تقضي ببيع حوالي خمسة في المئة من أرامكو في الأسواق المحلية والعالمية ومع تقدير لقيمة الشركة بأكثر من تريليوني دولار ورغم تشكيك خبراء في هذه القيمة كانت آمال ولي العهد السعودي أن تضيف الصفقة نحو مليار دولار لتمويل الصندوق السيادي السعودي للحد من الاعتماد على إيرادات النفط تطرح معناتها ستستغرق خمسين سنة أو أربعين سنة حتى ننمي قطاع التعدين سوف تستغرق أربعين سنة من محتواه المحلي سوف يستغرق سنوات طويلة لتنمية الخدمات اللوجستية مثل وضعنا أربعين سنة ويحاولون أن بهذه القطاعات سيناريو مخيف يرسمه ولي العهد السعودي خصوصا في ظل حالة ضعف تعصف بالاقتصاد السعودي من ملامحها الإجراءات التقشفية ورفع أسعار الكهرباء والوقود وفرض ضريبة القيمة المضافة لأول مرة وتحولت البلاد إلى بيئة طاردة للاستثمار والعمالة تقارير صحفية تحدثت عن طريق مسدود وصل إليه ولي العهد السعودي مع فريقه الاقتصادي وفي مقدمتهم وزير الطاقة خالد الفالح الذي اعتبر أن طرح أرامكو لن يكون في مصلحة البلاد وما بعد الطريق المسدود غموض يلف مفاصل حساسة ومستقبل أكبر مصدر للنفط في العالم