منظمات حقوقية: خمسة نشطاء سعوديين يواجهون الإعدام

22/08/2018
في الوقت الذي تلتفت فيه ملايين العيون إلى المملكة العربية السعودية حيث يستكمل الحجاج أداء شعيرة الحج طلبا للسلام والعفو والرحمة من رب العالمين كانت هناك عيون أخرى ترقب في السعودية افتقاد السلام والعفو الرحمة عن رجال ونساء لم يكن لهم ذنب سوى البحث عن حياة أفضل في بلدهم فقد أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش إن النيابة العامة في السعودية طلبت الإعدام لخمسة نشطاء حقوقيين منهم إسرائيل ومهام والغمغمة ناشطة حقوقية سعودية تنتمي إلى الطائفة الشيعية عرفت بنشاطها ومشاركتها في مظاهرات بالمنطقة الشرقية عام وبعد أربع سنوات اعتقلت مع زوجها ووضع في سجن بالدمام إلى أن حكم عليها مع آخرين بالإعدام بحد السيف وذلك بتهم التحريض على التظاهر ورفع شعارات مناهضة للحكومة للتأثير في الرأي العام ونشر صور المسيرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتشجيع المتظاهرين حكم وصفته منظمة هيومان رايتس ووتش بالأمر الفظيع وقالت إن ذلك يجعل من حديث الإصلاح في السعودية مجرد قصة خرافية باحث التوتر لا يزال سيد الموقف في العلاقة بين أوتاوا الرياض أصدرت وزارة الخارجية الكندية بيانا عبرت فيه مجددا عن القلق الشديد من اعتقال ناشطات سعوديات في حقوق الإنسان وأكدت أن هذه المخاوف أثيرت مع الحكومة السعودية وفي النرويج أعلنت وزيرة الخارجية أنها عبرت في لقاء مع السفير السعودي عن قلقها من وضع حقوق الإنسان وحالات الإعدام وضعف حرية التعبير وسجن المدافعين عن حقوق الإنسان والمرأة في السعودية ليست وحدها في محنتها وفق منظمات حقوقية دولية بل هناك مئات الأشخاص المعتقلين في السعودية لمعارضتهم أو للاشتباه في معارضتهم بأي طريقة لنظام حتى لو كان بمجرد الدعاء ومن هؤلاء الشيخ المعتقل صالح الطالب أحد أئمة الحرم المكي وقد اعتقل لمجرد أنه دع الناس لإنكار المنكرات والالتزام بالأخلاق الحسنة حدث ذلك في موسم الحج الذي يبحث فيه الجميع عن الرحمة والغفران والسعي لنيل رضا رب العالمين