ترامب ومحاميه السابق يتبادلان الاتهام

22/08/2018
ثلاثاء قاس على الرئيس الأميركي دونالد ترامب له ما قبله وسيكون له ما بعده مايكل المحامي الشخصي السابق للرئيس مذنب في ثماني تهم بينها الاحتيال وخرق قوانين تمويل الحملات الانتخابية عام 2016 أي الانتخابات الرئاسية التي أوصلته إلى البيت الأبيض أقر كوين أمام القاضي الفيدرالي في محكمة مانهاتن أيضا أنه دفع أموالا امرأتين في مقابل التزامهم الصمت بشأن مزاعم عن إقامتهما علاقة مع المرشح ترامب علق الرئيس على اعترافات محاميه السابق باتهامه اختلاق قصص من أجل التوصل إلى تسوية مع المحكمة لم يكن يسيرا على ترمب استيعاب خبرين كل واحد منهما أسوأ من الثاني المدير السابق لحملته الانتخابية بول بوت مذنب في ثماني تهم وأسقطت عنه عشر تهم في أول محاكمة تنجم عن التحقيق في التدخل الروسي في انتخابات 2016 بتهم الاحتيال الضريبي والاحتيال المصرفي وعدم التصريح بامتلاكه حسابات في مصارف أجنبية مما يعني أنه سيقضي سنوات في السجن حزن الرئيس الأميركي كثيرا عند سماع الخبر واعتبر الإدانة جزءا من حملة اضطهاد أعقبت الانتخابات الرئاسية السعيد الآن هو ربما المحقق روبرت مولر الذي يقود تحقيقا منذ خمسة عشر شهرا بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات خاصة بعد إعلان محامي مايكل كوربن أن موكله مستعد لتقديم معلومات إضافية حول لفريق مولر إدانة ملفات تناقض تماما وعود الرئيس بأنه وظف أفضل الشخصيات قمح وإقرار المحامي كوهين بانتهاكه لقانون الحملات الانتخابية قد يضر بتراث مباشرة في مرحلة ما من القضية التي يشرف عليها الأخبار غير السارة للإدارة الحالية هي أنها تأتي قبل أقل من مائة يوم من انتخابات التجديد النصفي للكونغرس بعد كل هذه الانتكاسات القضائية كيف سيتمكن من الحفاظ على الأغلبية للجمهوريين وعدم تقدم الديمقراطيين والأهل جمهوري بقي جيدا لكل قرارات وسياسات المثيرة للجدل داخليا وخارجيا اعتبر داعمو المحقق ميلر إدانة كون خطوة مهمة باتجاه النتيجة النهائية للتحقيق لأن التطورات الأخيرة ستجعل الحصول على تعاون من الشهود أسهل من ذي قبل الأصعب أن يتجاوز الرئيس تشافيز كل هذه المتاعب دون خسائ مدمرة لفترته الرئاسية في حال حاز الديمقراطيون على الأغلبية في مجلس النواب بعد انتخابات التجديد النصفي ستزيد احتمالات بدء تحقيقات مساءلة ما لا يريده الرئيس 45 للولايات المتحدة