هذا الصباح-سوق المواشي بكراتشي الأكبر في آسيا

21/08/2018
ما ان ينادي مناد بالتهليل والتحميد حتى يلبي المسلمون في باكستان نداءه من كل صوب صلاة وأضحية ما أقربهم من بهجة العيد يحملون أضاحيهم بأيديهم على سنة نبيهم إبراهيم تقربا إلى الله تعالى ورفعا للبلاء في مدينة كراتشي التي تقل فيها الأضاحي والمراعي وترتفع فيها أسعار الأضاحي يحضر ما يقارب ربع مليون ماشية من الإبل والغنم والبقر وأنعام أخرى لتباع في أكبر أسواق آسيا سوق نعتني بمواشيهم مسبقا وجهز له احتفالا بعيد الأضحى رغم الأسعار العالية للمواشي مع اقتراب العيد فإن مسلمي باكستان يرون في تنفيذ تلك الشعيرة استحقاقا لبذل الوقت والمال ينقل كل منهم ضحيته عبر رافعة إلى السوق لتذبح ويطعم منها البائس الفقير يكلف تحضير الأضحية الواحدة حوالي خمسمائة وخمسين دولارا من أجل الحصول على كبشا خال من العيوب لكن الناس يرغبون في السعر الأقل فرغم ضيق حالهم يتمسكون بتطبيق المناسك يطعمون الطعام في احتفالهم ويوزعون الملابس والهدايا حبا لله يتشاركوا مع الحجيج أحد مناسكهم المستجلبين نفحات للحج آملين في رحلة قريبة إلى بيت إلقائه