طالبان تنفي مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي على كابول

21/08/2018
ليس هذا دخانا ينبعث من حفلات الشواء العائلية بمناسبة عيد الأضحى بل صواريخ سقطت على شوارع كابل صبيحة العيد والناس في مصلياتهم يتعبدون أثناء الهجوم كان الرئيس أشرف غني يتحدث عن الوضع الأمني في البلاد عندما انهالت الصواريخ على العاصمة وكان هذا جوابه الذي أعلنته وقف إطلاق النار ولكن الذين يؤمنون بالمؤامرة سيقومون بارتكاب أعمال تهدد حياة الأفغان إن اعتقد هؤلاء أن إطلاق القذائف يهزموا الشعب الأفغاني فعليهم أن يراجعوا أنفسهم اعلنت الأجهزة الأمنية بعدها محاصرة بيت تحصن فيه ثلاثة ممن يشتبه في وقوفهم خلف الهجوم وبعد مواجهات أعلن الأمن مقتلهم جميعا وجرح شرطيان وأربعة مدنيين خارج العاصمة تعاني من مظاهر فرحة العيد التطورات الأمنية المخيمة على الأجواء بالنسبة إلى كثيرين إيقاع الحياة يجب ألا يتغير وفرحة الأطفال بالأضحية يجب أن تتحقق رغم كل شيء أما بالنسبة إلى البعض الآخر فقلق باد على الهدوء كنت مسرورا جدا وأنا يحتفل باليوم الأول من العيد ولكن سرعان ما تلاشت الأفراح وانهالت الصواريخ على العاصمة وأحرقت محلات الناس وأصيب آخرون أن العيد سيكون هادئا في السابق ولكن وصلتنا أخبارا صادمة الآن كأننا في مأتم جهاد الناس لشراء الأضحية وهربوا ولن تجد أحدا هنا ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم وإن وجهت أصابع الاتهام إلى حركة طالبان التي لم تعلن موقفها من الهدنة المعروضة من الحكومة فضلا عن تنظيم الدولة المستثنى من الهدنة ويشير البعض بأصابع الاتهام إلى جهات سياسية معارضة الرئيس أشرف غني بحكم أن القصف وقع وهو يلقي خطابه تبقى حالة الغموض مهيمنة على الشارع الأفغانية في انتظار كشف الحقيقة من طرف الأجهزة الأمنية أو إعلان جهة ما مسؤوليتها عن الحادث الجزيرة