الأزمة التركية الأميركية.. لا انفراج في الأفق

21/08/2018
لا انفراج يلوح في أفق الأزمة الاقتصادية المتصاعدة بين تركيا والولايات المتحدة الأميركية تصعيد جديد حملته مقابلة للرئيس الأميركي مع وكالة رويترز أكدت الدور المحوري الاحتجاز القسري الأميركي المتهم بالتجسس في حرب الرسوم التجارية المتبادلة بين البلدين الولايات المتحدة حسب ما صرح به ترامب رويترز لم تقدم أي تنازلات لتركيا مقابل إطلاقها سراح أكثر من ذلك بدأ ترامب وفق رويترز غير عابئة بما قد تلحقه هذه الرسوم من تبعات وأضرار باقتصادات الدول الأوروبية أما تركيا التي تسعى إلى مواجهة تبعات الإجراءات الأميركية على قدراتها الاقتصادية فقد رفعت دعوى قضائية على الولايات المتحدة أمام منظمة التجارة العالمية كما أكدت عملها على حماية حقوق المصدرين الأتراك جهود تسعى تركيا إلى تعزيزها بالتعاون مع بلدان أخرى رفعت سابقا شكاوى على الولايات المتحدة تضم هذه الجبهة الآخذة في الاتساع كلا من الصين والهند والمكسيك وكندا وروسيا والاتحاد الأوروبي وسعيا إلى تعزيز الجبهة الداخلية يؤكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قدرة بلاده على تجاوز ما يعيشه اقتصادها هذه الأيام من الصعوبات إن الحرب على اقتصادنا لا تختلف عن الحرب على آذاننا وعلى عالمنا الهدف واحد هو إرجاع تركيا والشعب التركي لم يستطيعوا تركيعنا عبر المنظمات الإرهابية تصريحات تندد بتصاعد الخلافات التجارية بين البلدين رغم كلفتها المالية الباهظة وقد تجد تركيا لحلفائها المتضررين من الرسوم الجمركية الأميركية ما يعضد مساعيها الرامية إلى الصمود في وجه أي خطوات أميركية إضافية