لاجئو سوريا بلبنان يتابعون بقلق خطط إعادتهم إلى بلادهم

02/08/2018
مصيرهم يقلقهم اللاجئون السوريون في لبنان يطرحون ألف سؤال وسؤال عن مستقبلهم تتردد حولهم معلومات عن خطط لإعادتهم إلى سوريا تكون تارة خططا محلية وتارة أخرى دولية وتنتظر الجهات الرسمية في لبنان التفاصيل العملية للخطة التي أعلنت موسكو عنها لإعادة اللاجئين إلى سوريا وقد أطلع وفد روسي زار بيروت أخيرا المسؤولين اللبنانيين على الصورة الأولية لهذه الخطة غير أن عقبات عدة على ما يبدو ما تزال دون حل خصوصا ما يتعلق بالضمانات الأمنية للعائدين وصعوبة إيصال المساعدات إليهم من جانب الأمم المتحدة إشكالات أيضا مع الدول المحيطة بسوريا سواء الأردن أو تركيا أو لبنان لأنه حتى الآن هذه الدول غير مستعدة أو غير مندفعة إلى التنسيق مع النظام السوري حتى بمسألة عودة النازحين إلى الداخل السوري ويرى متابعون أن وضع الدولة اللبنانية يدها على الملف يقطع الطريق على محاولات أطراف داخلية الضغط في اتجاه معين ذلك أن حزب الله والتيار الوطني الحر عمد إلى إنشاء لجان كل داخل حزبه لإعادة اللاجئين السوريين إن كان حزب الله والتيار الوطني الحر قام بهذه الخطوة لأن الدولة تلكأت ولأنه من الواجب العبء اللي صار على البلد من الناحية الاقتصادية أو من ناحية البنى التحتية أو من ناحية حتى فرص الأعمال يجب على أحد أن يقوم بهذا الدور وكان نحو ألفي لاجئ قد غادروا لبنان إلى سوريا في الأسابيع المنصرمة بموجب التنسيق بين جهاز الأمن العام اللبناني والسلطات في سوريا في انتظار أن تتضح تفاصيل الخطة الروسية بدأ الجدل يتصاعد داخليا بشأن تنسيق بين الحكومتين اللبنانية والسورية لإتمام عودة اللاجئين وفي حين يرى حزب الله وحلفاء النظام السوري في لبنان أن التنسيق ضروري ترفض أطراف أخرى وتحديدا رئيس الحكومة سعد الحريري هذا الأمر الجني طانيوس الجزيرة بيروت