عـاجـل: رويترز: شركة بابكو البحرينية تعمل على إتاحة سفن لجلب 2 مليون برميل من النفط السعودي بعد إغلاق خط أنابيب

عشرات القتلى والجرحى بغارات للتحالف السعودي الإماراتي

02/08/2018
مجددا المرافق الصحية في الحديدة في مرمى غارات التحالف السعودي الإماراتي المتواصلة على المدينة استهدفت الغارات يوم الخميس البوابة الرئيسية لمستشفى الثورة وسيارة إسعاف وسوقا للسمك خلف المستشفى وتحدثت المصادر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى ووجه المستشفى ومستشفيات العديدة الأخرى نداءات للتبرع بالدم لإنقاذ الجرحى حالتهم خطيرة اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت عبر موقعها في تويتر عن إرسال مواد جراحية إلى المستشفى المدعوم من قبل اللجنة تكفي لعلاج خمسين شخصا تأثروا بجروح بالغة أغلبهم أو كلهم ضحايا المدنيين كل الضحايا من المستشفى إلى أن مركز الطوارئ العامة بهيئة مستشفى الثورة أصبح يكسب الجرحى والجثث والبوابة الرئيسية الصواريخ والصواريخ داخل هي أصبحت مكتظة بالجثث والجرحى استهدفت غارات التحالف السعودي الإماراتي كذلك ميناء صيد وذلك بعد أيام قليلة من تهديد التحالف صيادي السمك من دخول البحر وتوعدهم حينها بأن من يخالف ذلك يصبح هدفا عسكريا الأمر الذي زاد من حدة المعاناة الإنسانية لآلاف الأسر التي تعتمد في عيشها على الصيد تأتي هذه الغارات وغيرها من غارات التحالف المستمرة على الحديدة ومحيطها في خضم الوضع الكارثي الذي تعيشه المدينة أصلا وتزامنت مع تحذيرات مباشرة وجهت الأمم المتحدة على لسان منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن تحدثت فيها عن آثار القصف الجوي على شبكات المياه والصرف الصحي في المدينة وخطورة تفشي وباء الكوليرا بالفعل حالات إصابة بالكوليرا في الحديدة وشهدنا الأسر الماضي زيادة هائلة في عدد المصابين بهذا المرض القاتل لذلك عندما دمر القصف الجوي شبكات المياه ومنشآت الصرف الصحي شعرت الأمم المتحدة بأنه يجب أن نتحدث بصوت واضح وقوي ونطلب من أطراف الصراع فعل كل ما يمكن لحماية المرافق الأساسية المدنية الأزمة في اليمن هي الأسوأ في العالم ومن بين الأسوأ في العصر الحديث كما تقول الأمم المتحدة وحاليا في الحديدة لا يعلم ثمانية ملايين وأربعمائة ألف يمني كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة ولا ترى المنظمة الدولية حلا سوى توقف الحرب