دعوات دولية لسلطات زيمبابوي لضبط النفس

02/08/2018
بعد يوم دام في البلاد دعوات دولية لسلطات زيمبابوي بضبط النفس إثر المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن التي أسفرت عن عدد من القتلى فقد دعت كل من الأمم المتحدة وبريطانيا والولايات المتحدة سلطات هراري إلى ضبط النفس إثر حملة قمع مظاهرات شهدتها البلاد احتجاجا على نتائج الانتخابات بينما قالت الصين إنها تعتقد أن الانتخابات سارت على نحو منظم بوجه عام عبرت عن عملها كل الأطراف استقرار البلاد الدولية من جهتها دعت إلى إجراء تحقيق شفاف في الأحداث عبر رئيس البلاد أميرسون مونانغاوا في تغريدات له عن أسفه لحدوثها مقدما تعازيه لذوي الضحايا وداعيا إلى إجراء تحقيق عادل فيها مانغو الذي فاز حزبه في الانتخابات وفق النتائج المعلنة دعا القادة السياسيين كافة إلى تحمل مسؤولياتهم والعمل على تهدئة المواطنين وتعهد بإنهاء أزمة الانتخابات بشكل سلمي لكن بعض المحتجين ذلك ما حدث هو مسرحية وليس انتخابات ولذلك أنا أحتج ولا نريد أن نراهم مرة أخرى يجب عليهم أن يذهبوا لجنة الانتخابات دعت مجددا إلى المواطنين إلى الهدوء كما دعت الأطراف السياسية إلى تحمل مسؤوليتها في هذا الشأن وتعهدت باستكمال إعلان النتائج بشقيها البرلماني والرئاسي في أقرب وقت ممكن يأتي ذلك بعدما أثار تأخير إعلان النتائج الرئاسية انتقادات دولية واسعة من بينها ما جاء على لسان بعثة الاتحاد الأوروبي وكانت اللجنة قد أعلنت فوز حزب اتحاد الجبهة الوطنية الزيمبابوي الإفريقي الحاكم بحصوله على مقعدا مقابل لتحالف الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارض وهي النتائج التي أشعلت الاحتجاجات