عـاجـل: السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي ردا على ترامب: ليس لنا حلف دفاعي مشترك مع السعودية ولا يجب أن نتظاهر بذلك

حزب "الإنصاف" يسعى لحشد تأييد نيابي لتشكيل الحكومة بباكستان

02/08/2018
حمى الانتخابات البرلمانية العامة في باكستان التي كانت ملأى بالابتهاج وبالضجيج أحيانا لم تنتهي بانتهاء الاقتراع أو حتى ظهور النتائج فلا يزال في المطبخ السياسي على ما يبدو الكثيرون حزب إنصاف الذي تقدم على منافسيه وفق نتائج لجنة الانتخابات يسابق الزمن لضم فائزين آخرين ليبلغ بهم وبمرشحين الحزب نصاب الثلثين الذي يضمن له تشكيل حكومة ولتحقيق ذلك تجري منذ يوم الاقتراع مساومات استقطاب قيل إنها تكلف الرجل الثاني في حزب إنصاف ملايين الدولارات بهدف الوصول إلى الحكم من صوت لحزب إنصاف فعل ذلك بعد تفكير وكانت لدي مال لذا فالأفضل إفساح الفرصة للحزب ليشكل الحكومة في مقابل عثرات تواجه حزب إنصاف أثناء سلوكه طريق تشكيل حكومة تتقاطع مواقف أحزاب سياسية وأخرى دينية تحاول الالتقاء ثم ما تلبث أن تفترق وكلما اجتمع قادة تلك الأحزاب قلبوا آراءهم هل نتحد لمواجهة حزب إنصاف تحت قبة البرلمان أم ننسحب من كامل للعملية الانتخابية ونرفض نتائجها باعتبارها مزورة فنزكي مطالبة بعض الأحزاب باستقالة رئيس وأعضاء مجلس لجنة الانتخابات بدعوى تزوير الانتخابات أمر مؤسف نرفض دعوات الاستقالة فالانتخابات كانت شفافة في مراحلها كافة لا شيء سوى الانتظار أمام عامة الباكستانيين هذه الأيام فأحلام الازدهار والرقي التي وعد بها ساسة كثيرا خلال الحملات الانتخابية تصطدم بعقبات عدة من بينها ديون خارجية تقدر ب مليار دولار وضعف البنى التحتية بشكل عام بما في ذلك المياه الصالحة للشرب والكهرباء لن يكون سهلا أو ممكنا بالنسبة لمن سيحكم باكستان أن يحل مشاكلها بين عشية وضحاها فالأزمات هنا عديدة وعميقة والناس يدركون ذلك لكن أملهم في من سيشكل الحكومة أن يبدأ على الأقل العمل في الاتجاه الصحيح عبد الرحمن مطر الجزيرة