محافظ سقطرى يتهم الإمارات بدعم الانقلاب بالجزيرة

19/08/2018
على وقع أزمات لا نهاية لها إلى الآن يعيش اليمن وفي آخر الفصول محاولة فرض سلطة موازية برعاية الإمارات سقطرة وفق ما قال محافظ الأرخبيل المحافظ اتهم من وصفهم بمندوبي أبوظبي بالتشجيع على التمرد في المحافظة الأزمة التي تفتعلها الإمارات هذه المرة تمت بالتنسيق مع موالين في سقطرة وعلى رأسهم شيخ مشايخها الذين بدورهم أخرجوا مظاهرة قالت السلطة المحلية إن وراءها عصابات ملثمة ومسلحين خارجين على القانون المحافظة بدورها ردت بإقالة سليمان شلولها من منصب شيخ مشايخ سقطرة وأوصت المشايخ في المحافظة بتعيين من يمثلهم بالتنسيق مع السلطات المحلية كما قال المحافظون مدير الكهرباء من مهامه بسبب رفضه توجيهات السلطة المحلية عن أزمة الكهرباء التي كانت محور الخلاف كما يبدو قال المحافظ إنه لن يسمح بأي تجاوز من شأنه أن يضعف السلطة المحلية وأكد على محاسبة من يثيرون القلاقل والفتن في المحافظة ويرفعون السلاح في وجهها تذكر هذه التطورات بالأزمة غير المسبوقة مع الإماراتيين التي وصلت إلى أروقة الأمم المتحدة بعد إرسال حكومة أبو ظبي قوات للسيطرة على الجزيرة لكنها انتهت بوساطة سعودية قضت بعودة عمل قوات الأمن اليمنية وسحب كل القوات التي قدمت إلى الجزيرة بعد وصول الحكومة إليها نهاية نيسان أبريل الماضي وتطبيع الحياة في مناطق الأرخبيل وجزره كافة تبدو الإمارات من هذه المواقف مصرة على القيام بدور الآمر الناهي في المحافظة وهو ما أثار شكوكا قوية حول مدى جديتها في الالتزام بتنفيذ الاتفاق مع الحكومة بالخروج من الأرخبيل وعدم التدخل في شؤونه وسيادته وسط تساؤلات عما إذا كانت الرياض تتناغم مع نهجها سلوك عميق في نظر كثيرين فجوة الخلاف بينها وبين الحكومة الشرعية وهو ما ينذر بجولة صراع جديدة قد لا تتوقف عند سقطرة وغيرها من المحافظات