وفاة كوفي أنان في سويسرا

18/08/2018
ولد كوفي عنان الغاني الجنسية بمدينة كوماسي في أبريل عام 38 يتميز عن غيره من العملاء الذين تعاقبوا على الأمم المتحدة بأنه عمل في المنظمة طيلة أربعين عاما شغل عنان منصب الأمين العام فترتين بين عامي 1997 و 2006 وظل مؤيدا قويا لمبادئ حقوق الإنسان وقيم المساواة بين الشعوب ولعب دورا رئيسيا في إنشاء لجنة بناء السلام ومجلس حقوق الإنسان وتأسيس صناديق التمويل الدولية المتعلقة بمكافحة الايدز والملاريا ومنح جائزة نوبل للسلام عام 2001 لتكريس جل حياته المهنية للأمم المتحدة ومساعيه لإحلال السلام في العالم ومحاربة ما أسمته اللجنة النوبل بالإرهاب الدولي وصف عنان بأنه كان من أشد المعارضين للغزو الأميركي للعراق عام 2003 وطالما ربط أزمات العراق بذلك الغزو ونتائجه وإقدام الأميركيين على حل مختلف الهياكل العامة للدولة دون دراسة الوضع الداخلي في العراق كما ينبغي كانت الملابسات المتعلقة بالإبادة الجماعية التي حدثت عام 1994 في رواندا من أهم المآخذ التي سجلت بحقك كوفي عنان الذي كان يدير عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام آنذاك واعترف في كتابه حياة في الحرب والسلام بإخفاقات المنظمة في تأدية الدور المنوط بها لمنع حدوث في تلك الإبادة الجماعية ورغم أن عنان ظل يصف النزاع السوري الراهن بأنه أعقد وضع عرفه طيلة مسيرته السياسية والدبلوماسية إلا أنه يعتبر صاحب أكثر المحاولات الدولية جدية لتسوية النزاع خلال عمله مبعوثا من الأمم المتحدة والجامعة العربية لسوريا بين شهري فبراير وأغسطس عام 2012 كانت التوصيات التي قدمها عنان للأمم المتحدة بصفته رئيسا للجنة المنظمة الاستشارية لضمان العودة الطوعية والآمنة للاجئين الروهنغيا من بنغلاديش إلى ميانمار آخر نشاطاته في إطار المنظمات الدولية رغم نجاح عنان في إطار عملية إصلاح واسعة في الأمم المتحدة فقد ظل يدعو لتنفيذ الإصلاحات التي تمكن المنظمة من التصدي للتهديدات التي تواجه العالم مثل الحروب والإرهاب والفقر والجوع والمرض وتوفي ولا تزال مختلف تلك التحديات ماثلة تواجه الأمم المتحدة