هذا الصباح-متحف بنيويورك يضم ربع مليون قطعة زجاج التيفاني

18/08/2018
مئات الآلاف من القطع الزجاجية بمختلف الأحجام والألوان تضمها أركان هذا المستودع في مدينة نيويورك الأميركية هي ليست مجرد قطع فنية الملونة لأنها تعد أكبر تجمع من نوعه لزجاج الفني الذي يحمل اسم مخترعيه الفنان والمصمم الأميركي الراحل لويس كومفورت هذه القطع الفنية النادرة صنعت معظمها في حياة الفنان الراحل وهي عبارة عن نقوش ملونة وأعمال المزخرفة تزين كلما قد يخطر بالبال من قطع زجاجية أبرزها المصريات وأدوات الإنارة والنوافذ وغيرها كثير أستثني هو نتاج أميركي شهير يدفع وكان مهتما بتجارة الأحجار الكريمة والمجوهرات ومن وحي تجارة المجوهرات استلهم ابن هوليوود زخرفة الزجاج وترويضه وحصل على براءة اختراع ووزعت أعماله على دول أوروبية عدة الشيء المهم هنا أن هذا المبنى يوثق أحد الفصول المذلة من تاريخ صناعة الزجاج الملون لقد غير لو ستيفان تاريخ هذا الزجاج بتقديمه ألوانا وأشكالا جميلة تمنح الزجاج غموضا يمكن القول إنه حقا سعى إلى تكوين اللوحة زجاجية المستودع غير ربحي يفتح أبوابه أمام العامة ويقصده كثير من طلبة الفنون لينهلوا من تاريخ رائد هذا الفن ويستفيد من إبداعاته