عمران خان يؤدي اليمين رئيسا لوزراء باكستان

18/08/2018
مسيرة اثنين وعشرين عاما في السياسة أوصلت أخيرا عمران خان إلى منصب رئيس الوزراء في باكستان أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس ليبدأ طريقا طويلا وشائكا فقد قطع على نفسه وعودا في حال تحقق جزء منها فإن ذلك سيجعل من باكستان دولة متقدمة تحديات داخلية وخارجية كثيرة تنتظر حكومته بدءا من تشكيل حكومة مواجهة الفساد وتحسين الاقتصاد ومحاربة الفقر والإرهاب إلى موازنة علاقات بلاده مع دول متضاربة المصالح الصين وأميركا وإيران والسعودية والهند يمكن إحداث تغيير في بعض القضايا دون مصاريف كبيرة ولكن بالطبع هناك أمور تخضع لاعتبارات اقتصادية ومن الصعب ترجمة كل الوعود والأحلام إلى حقيقة بالنظر للظروف الاقتصادية فوز عمران خان على مرشحي المعارضة يراه كثيرون مؤشرا على أن الحكومة لن تجد معارضة كبيرة في البرلمان رغم حصولها على الأغلبية البسيطة التفاؤل يسود الشارع الباكستاني الذي يأمل أن تترجم الأقوال إلى أفعال تشكلوا الحكومة قطع شوطا في الحكم سيتضح ما ستفعله وسنعلمهم كمواطنين هل اكتفت برفع شعارات أملاك توقعاتنا كبيرة وأملنا أن ينفذ عمران خان وعوده إن شاء الله ستقود الحكومة باكستان إلى الأفضل وتحل مشاكل الماء والسدود والكهرباء والغاز والبطالة وتحارب الفساد والفقر ويضيف كثير من الباكستانيين أنهم سئموا وعود الإصلاح التي أطلقها كل من يصل إلى السلطة ويطمحون اليوم إلى أن يكون الوضع مختلفا لوصوله إلى رئاسة الوزراء عمران خان قد وضع في المكان الصحيح الذي سيؤهله البدء في مسيرة الإصلاح كما وعد وستثبت الأشهر والسنوات المقبلة مدى إخفاقه أو نجاحه في تحويل أقواله إلى أفعال احمد بركات الجزيرة