الكونغرس يدعو لوقف دعم الرياض في حرب اليمن

18/08/2018
المبادرة التي قدمها السيناتور الديمقراطي كريس إلى مجلس الشيوخ جاءت على شكل مشروع تعديل البند الخاص باليمن ضمن ميزانية الدفاع للعام الحالي التي وقعها الرئيس الأميركي الأسبوع الماضي يقضي التعديل بقطع الدعم الأميركي عن عمليات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن إلى أن يقدم وزير الدفاع الأميركي شهادة تضمن بشكل قاطع عدم وقوع ضحايا مدنيين نتيجة ذلك الدعم فالقانون الأميركي يحظر استخدام السلاح ضد أهداف مدنية ويعول موروثه وزملاؤها الديمقراطيون له على هذه المادة لإيقاف هذا الدعم لتكون هذه هي محاولتهم الثالثة في الكونغرس خلال العام الجاري توقيت المشروع بالغ الحساسية بسبب الأثر الكبير الذي تركته مجزرة حافلة الأطفال في صعدة لدى الإدارة الأميركية وهذا يترك الباب مفتوحا قليلا على حظوظ مبادرة مرسي أعتقد أن الحادثة الأخيرة في صعدة أثر كثيرا في الحكومة الأميركية فحمل وزير الخارجية على إصدار بيان يعرب فيه عن القلق ويطالب السعودية بإجراء تحقيق كما دفع الجنرال ماتيس وزير الدفاع إلى إيفاد الجنرال إلى الرياض وفق الإجراءات المعمول بها في مجلس الشيوخ تطرح هذه المبادرة على لجنة القوات المسلحة للتصويت عليها وفي حال الموافقة ترفع إلى كامل أعضاء المجلس للتصويت هذا المشروع يأتي بعد مجزرة صعدة التي أكدت لشبكة سي ان ان أنها ارتكبت بسلاح أميركي ذكر أن القنبلة التي استخدمت في قصف حافلة مدرسة هي من صنع لوكي مارتن الأميركية وكانت تزن أكثر من 220 كيلوغراما وهذا يفسر ارتفاع عدد الضحايا ومعظمهم أطفال وحجم الدمار الذي خلفته ميزانية وزارة الدفاع تشمل بندا يشترط على الإدارة حماية المدنيين في اليمن من أجل استمرار الدعم الأميركي لكن الرئيس دونالد ترمب يعتزم تأجيل تنفيذ هذا البند بموجب صلاحياته الدستورية وهكذا تبقى حياة المدنيين الأبرياء في واحدة من أفقر دول العالم رحنا مطالبات واشنطن المتكررة بتجنب استهداف مدنيين وطمأنات من التحالف السعودي الإماراتي أثبتت الأحداث أنه لم يعمل بها مطلقا