السعودية تعتقل مستشاراً بارزاً في أرامكو

18/08/2018
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع المستشار السابق لشركة أرامكو برجس البرجس في تسجيل بكاميرا الهاتف طلب حينها ولي العهد من مستشار انتقاد رؤية 2030 قائلا له أنتجت قد ما تبغى أي انتقد كما تشاء تشاء سياسة ولي العهد الحافلة بالاعتقالات الفردية والجماعية المعلنة والسرية أن يكون اليوم برجس البرجس خلف القضبان أكد حساب معتقلي الرأي السعودي الخبر لم يعرف عن المستشار السابق لأرامكو انتقاده للنظام الحالي في المملكة بل على العكس تماما كان يوصف بأنه من الموالين له لم يغرد على حسابه على تويتر منذ شهر ولم ينشر ما قد يفهم بأنه انتقاد لسياسة الإصلاحات المتبوعة بقمع كل صوت منتقد أو معارض آخر مقال نشره كان عند ارتفاع أسعار الألبان ما الذي قاله أو ما الذي فعله البرجس لإغضاب ولي الأمر غضبوا سلطات المملكة هذه الأيام ممن في الداخل والخارج وتحديد كندا لن يزيد اقتصادها المتعب سوى الضرر ذكرت تقارير صحفية عالمية أن السياسة العدائية التي تنتهجها المملكة في الداخل والخارج أسهمت في إحجام المستثمرين عن الدخول في صفقات سعودية أو الاستثمار المباشر فيها بلغة الأرقام انهار حجم الاستثمار الأجنبي في السعودية إلى مليار و 400 مليون دولار العام الماضي مقارنة بأكثر من سبعة مليارات دولار في عام 2016 المصدر هو وكالة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية والمعروفة اختصارا بأونكتاد المفارقة أن رؤية 2030 التي يتبناها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تهدف إلى زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر إلى ما يقارب 19 مليار دولار بحلول ما يزيد فعليا على أرض المملكة هو عدد المعتقلين من كل الأطياف والأعمار نساء ورجال رجال دين وأكاديميون واقتصاديون وناشطون وناشطات وأمراء ووزراء سابقون حملة اعتقالات الريس رسميا انتهت بعد صفقات مالية بقيمة مائة مليار دولار لكن تداعياتها متواصلة والسلطات قد تدفع ضريبتها غاليا فقد خلفت في الداخل والخارج من عدم الاستقرار وفقدان الثقة ما جعل رجال الأعمال يفكرون في نقل أموالهم وأنشطتهم إلى الخارج والأجانب يعيدون حساباتهم في فكرة الاستثمار هناك في زمن الاعتقالات والخوف لم تعد المملكة تجذب أحدا رغم الكلام الجذاب فيها عن إصلاحات للمفارقة تجري تحت القمع والتعذيب والمحاكمات السرية لمعتقلي الرأي