الجيش الأفغاني يخرج دفعة جديدة من المجندين

18/08/2018
انتهى التدريب ولم يعد يفصل بينهم وبين أرض المعركة سوى أمر من الضابط المسؤول عنهم هذا أكبر معسكر تدريبي في أفغانستان يخرج اليوم دفعة جديدة يفوق تعدادها ألف جندي نصفهم سيوزع على ولايات البلاد والنصف الآخر سيلتحق بتدريب آخر للقوات الخاصة من جميع الولايات تم جمعهم والآن وقد أنهوا تدريبهم يطالبون بتسليح جيد على الحكومة أن تدعمنا بالسلاح والعتاد فطالبان مسلحة بشكل جيد ولا نستطيع محاربتها بالأسلحة الخفيفة كما يجب توفير الحماية الجوية لنا هذه المرة الأولى التي يتم فيها هذا العدد من الجنود في الجيش الأفغاني بمزيد من الجنود لها مراكز التسجيل الراغبين في الخدمة العسكرية لم تعد تتمتع بجاذبية المظلومة لدى الشباب الأفغاني حيث تواجه الحكومة الأفغانية صعوبات في إقناع الشباب بالانضمام إلى الجيش بسبب الرواتب المتدنية التي يحصل عليها المجندون والتي لا تتجاوز في أحسن الأحوال ثلاثمائة دولار شهريا مقابل الأخطار المترتبة على عملهم أعتقد أن تراجع نسبة التسجيل في مراكز التجنيد التابعة للجيش يرجع إلى ضراوة القتال في المناطق النائية تشير تقديرات حصلت عليها الجزيرة عن مصادر أمنية إلى أن ما بين عشرين إلى ثلاثين فردا من قوات الأمن الأفغاني بتشكيلاتها كافة يقتل كل يوم بسبب الوضع الأمني المتدهور في المعارك الدائرة في أكثر من ولاية نداءات فرض الخدمة الإجبارية في الجيش فلا يتساءل كثيرون انعكاس لها مستقبلا بسبب عدم قدرة الدولة على تطبيق القانون إن نجحت الحكومة الأفغانية لإقراره يونس ايه ياسين الجزيرة