هذا الصباح- مات غريننغ يطلق سلسلة رسوم متحركة جديدة

17/08/2018
على مدى تسعة وعشرين عاما تابع الجمهور الأميركي وكثيرون في أرجاء العالم سلسلة الرسوم المتحركة عائلة سمبسونز فكرة قدمها ورسم شخصياتها الفنان مات ورغم بساطة رسومها فإنها صنعت لها مكانا بين أشهر مسلسلات تلفزيونية لتناولها الصورة النمطية لطبقة العمال الأميركيين والمشكلات التي تعاني منها الأسرة في إطار من الفكاهة والسخرية واليوم وبعد عشرين عاما عاد كرونك بمسلسل جديد وفكرة قال إنها تحمل مفهوما جديدا لا أحد يعلم أنها فانتازية قد تكون حلما ربما في الماضي أو من زمن القرون الوسطى إن طريقة أخرى للتسلية وكما قلت فقد قدمت المستقبل والحاضر عائلة سيمسن واليوم سلسلة الاستياء أطلقت غرونينغن على مسلسله الجديد اسم الاستياء وقال إنه نتاج عمل جماعي شارك فيه أفضل كتاب سيناريو ورسامي مسلسليه واختار له زمن القرون الوسطى قصة خيالية وتدور حول أميرة سكيرة تمتلك كل شيء باستثناء الإحساس بالمسؤولية أو تحديد هدف لها في الحياة وقزم يدعى ألفو وشيطانة اسمها لوسي اتفقوا جميعا على الخروج في مغامرة لمعرفة أنفسهم ألعب دور إلقزم أنه يعيش في مكان ما في عالمنا ولكنه يريد أن يعرف المزيد عن الحياة لذا يغامر بالخروج من بيته ويلتقي بالأميرة السكيرة والشيطانة هم ينطلقون جميعا في مغامراتهم مسلسله الجديد الاستياء للبالغين وقال إنه أكثر عاطفية من سابقه فوتو ولا يعتمد على الضيوف من كبار المشاهير