مسلمون أميركيون يسعون لخوض انتخابات التجديد النصفي للكونغرس

17/08/2018
حيثما تكون الأقليات يكون الحزب الديمقراطي وتزداد فرص مرشحي الأقليات في الفوز ممثلين عنه في الانتخابات أكثر من ثمانين في المائة من سكان مدينة هامترامك بولاية ميتشغان من الأقليات وخاصة المسلمة وممثليها يشكلون الأغلبية في المجلس البلدي ومن بينهم الأميركي من أصل يمني سعد المسمري الذي ترشح أيضا في الانتخابات التمهيدية لشغل مقعد في كونغرس الولاية الترشح لخدمة جميع الناس خضنا الانتخابات بجدارة وكان لدينا فريق وخطة انتخابية قوية والحمد لله استطعنا الوصول إلى المركز الأول ثم تراجعنا إلى المركز الثاني من حصد الأصوات وهذا شيء جيد وتجربة جيدة للناس للمرشحين وللمواطنين للجالية نحو مائة مرشح ومرشحة من المسلمين خاضوا أو لا يزالون يخوضون سباق الانتخابات التمهيدية في أنحاء البلاد لشغل مقاعد نيابية أو مناصب حكومية مشاركة قياسية تعززت بفوز غير مسبوق للمرشحتين مسلمتين هما إلهان عمر المرشحة لمقعد نيابي عن ولاية مينيسوتا ورشيدة المرشحة لمقعد نيابي عن ولاية ميتشيغان أحب أن أكون جزءا من هذا البلد حيث يمكن لك حينما تشعر بأن البعض يعاملك بدونية لتدافع عن نفسك ما يعني أن تترشح للانتخابات هو إذن مسعى لمواجهة سياسات ترمب نحو المهاجرين والمسلمين منهم على وجه الخصوص وذلك رغم أن طريق الفوز بالنسبة إلى من بقي في السباق بين المرشحين غير ممهد ومحفوفة بكثير من المخاطر لاسيما من قبل اليمين المتطرف المشاركة الواسعة لمرشحين من المسلمين في الانتخابات تأتي في وقت وصلت فيه جرائم الكراهية ضد المسلمين إلى مستوى غير مسبوق وقد واجهت الحملات الانتخابية لبعض المرشحين تهديدات واعمال تحريض مراد هاشم الجزيرة