عـاجـل: وزارة الدفاع الروسية: الصواريخ أطلقت من المنطقة القطبية الشمالية وبحر بارينتس وأصابت أهدافها في أقصى الشرق

للعام الثاني.. مواطنو قطر والمقيمون محرومون من الحج

17/08/2018
للعام الثاني على التوالي تغلق أبواب بيت الله الحرام أن كل قطري أو مقيمين على أرضها راغب في أداء فريضة الحج فرغم حديث السلطات السعودية عن فتح الأبواب أمام الجميع يرى كثيرون في قطر أن قبلة المسلمين باتت مجرد أداة سياسية وأن إجراءات الرياض ضد الحجاج والمعتمرين القطريين كانت في نظرهم تأكيدا للاتهامات بتسييس الحج لاسيما وأنها جاءت استثنائية بكل المقاييس الأمر الذي ترك غصة في قلب كل قطري ومقيم كان ينوي أداء الفريضة هذا العام شيء على المشهد هنا لا يقتصر فقط على منع القطريين والمقيمين في أرضها من أداء شعائر الحج فالإجراءات السعودية كانت لها تداعيات كارثية على الشركات والمكاتب العاملة في تنظيم حملات الحج والعمرة وعلى العاملين فيها ويرى كثير من القطريين أن نفي المسؤولين السعوديين المتكرر بعدم منع حجاجهم من دخول بلاد الحرمين لا معنى له في ظل غياب التمثيل الدبلوماسي لبلدهم هناك ورفض السلطات السعودية القاطع وجود بعثة حج رسمية قطرية أسوة بالدول الأخرى ومنعها الخطوط القطرية من دخول أجواءها والهبوط في مطاراتها وحرمان القطريين من تداول عملتهم داخل الأراضي السعودية فضلا عن مخاوفهم بشأن سلامتهم الشخصية هناك في ظل حملات التحريض والكراهية التي تشنها جهات سعودية على أهل قطر ليل نهار ولعل ما يصعب على كثيرين هنا في قطر تصوره أن تتسبب الخلافات السياسية في واد أحلامهم وأمنياتهم بالوصول إلى المكان الذي تهوي إليه أفئدة المسلمين وأن يحال بينهم وبين أداء الركن الخامس من أركان الإسلام وللعام الثاني على التوالي أحمد جرار الجزيرة الدوحة