تراجع حركة التجارة بين كردستان العراق وإيران

17/08/2018

بلبلة واضطراب تشهده سوق الأوراق المالية في مدينة السليمانية لحظات ثقيلة تمر على تجارها نتيجة الانخفاض الحاد في أسعار صرف العملة الإيرانية لأكثر من النصف منذ إعادة فرض العقوبات الأميركية على إيران أسعار العملة الإيرانية تتراجع يوما بعد يوم ونتيجة لهذا الهبوط لحقتنا خسائر كبيرة نحن كتجار السليمانية كل حسب حجم تجارته ولدينا علاقات تجارية وطيدة وفي كثير من الأحيان يكون التعامل بالعملة الإيرانية نتمنى ألا تطول هذه المشكلة وقد تجاوزت التبادل التجاري بين إقليم كردستان وإيران ستة مليارات دولار سنويا في الأعوام الماضية لكن عقوبات واشنطن جمدت جزءا منها كما يقول المسؤولون قالوا يعني التبادل التجاري مع إيران بلغ في عامي 2012 و2013 أكثر من ستة مليارات دولار لكن بسبب الحرب مع تنظيم الدولة تراجعت الحركة قليلا ثم عادت الحيوية إليها وبعد فرض العقوبات الأميركية وانخفاض قيمة العملة الإيرانية تغيرت أسعار المواد الأولية في إيران وبالتالي لم يعد بإمكان تجارنا الحفاظ على حجم الإنتاج ويثير هبوط الريال الإيراني المخاوف إزاء عجز التجار الإيرانيين عن الوفاء بديونهم كما قلص مستوردات المواد الأولية من إيران الأمر الذي سينعكس سلبا على عدد من الصناعات في إقليم كردستان يبدو أن انهيار قيمة الريال الإيراني واستمرار تهاوي دفع كثيرا من التجار وأصحاب محال الصرافة هنا إلى تجميد تعاملاتهم للعملة الإيرانية حتى إشعار آخر تجنبا للخسائر أكبر ستير حكيم الجزيرة أربيل