البرلمان الباكستاني يختار عمران خان رئيسا للوزراء

17/08/2018
تبدو عجيبة عمران خان يقف إلى جانب رئيس الوزراء المعزول نواز شريف في بداية عهده بالسياسة وشريف من رئيس الوزراء إلى السجن وخصمه عمران أحمد خان نيازي من لعبة الكريكت إلى رئاسة الوزراء اثنان وعشرون عاما استغرقتها رحلته من الرياضة إلى السياسة وكانت البداية بتأسيس حزب الإنصاف عام 96 من القرن الماضي وتزعمه لأ هذا إلى جانب تأسيس مستشفى لمعالجة السرطان سماه باسم والدته شوكت خانم أضحى في انتخابات عام القوة الثالثة في البرلمان وشكل حكومة الإقليم الشمالي الغربي ولد خان عام 52 من القرن الماضي في مدينة لاهور واتم دراسته الجامعية في بريطانيا المعارضة الباكستانية بكل أطيافها ترى أن الانتخابات لم تكن نزيهة وتقول في وسائل الإعلام أنه مدعوم من الجيش والقضاء يأتمر بأمرهم لم يكن موفقا في اثنتين من زيجاته الثلاث الأولى جمائم غولدسميث ذات الأصول اليهودية ثم ما لبث أن طلق الثانية رهان خان وتزوج من التي كانت مرشدته الروحية خان وعد توفير فرص عمل وتحسين الاقتصاد والصحة والتعليم ومحاربة الفساد بيد أن هناك من يرى أن الفجوة بين الوعود وتحقيقها واسعة قوات المعارضة وتحالفاته الهشة خاصة مع من كان يصفهم حتى الأمس القريب بالمجرمين لم ينس وسائل التواصل الاجتماعي استخدمها ببراعة في الانتخابات الأخيرة وأصبح السابع عالميا على تويتر أحمد بركات الجزيرة إسلام أباد