350 صحيفة أميركية تندد بانتقادات ترامب للإعلام

16/08/2018
في الوقت الذي نشرت فيه نحو ثلاثمائة وخمسين صحيفة أميركية افتتاحيات تؤكد على حرية الإعلام وتندد بانتقاد ترامب المتكرر غرد الرئيس الأميركي بأن وسائل الإعلام الكاذبة تمثل حزب المعارضة وبأنها سيئة جدا للبلاد صحيفة بوسطن غلوب التي أطلقت هذه المبادرة كتبت في افتتاحيتها أن العظمة الأميركية تعتمد على دور الإعلام الحر في قول الحقيقة في وجه السلطة لا اعتقد أن هذه الافتتاحيات ستغير من لهجة الرئيس ترومان المعادية للإعلام لأنه قد طلب منه القيام بذلك منذ أيام حملته وقد أظهرت بالنسبة إليه أنها تقوي من حماس مؤيديه وتفسيره للأمور يرصد الحريات الصحفية في الولايات المتحدة فقد تعرض 31 صحفيا للهجوم عام 2018 وقد كتبت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها أن الصحفيين ليسوا إلا بشرا قد يخطئون ولكن إصرار الرئيس بأن الحقائق التي لا تعجبه ليست إلا أخبارا كاذبة يشكل خطرا حقيقيا على الديمقراطية أعتقد أنها خطوة رمزية أعتقد أنها تظهر تضامنا بين مجتمع إعلامي أميركي تعرض لضغوط بسبب تغيرات اقتصادية وتنافس متزايد للحصول على الأرباح والموارد لذا هذه الخطوة تجمع أولئك الناس وتجعلهم يفكرون بما هو مهم فذلك ليس رمزيا لكن هذا التحرك بها أيضا بانتقادات من داخل وسائل الإعلام نفسها مثل صحيفة وول ستريت جورنال سان فرانسيسكو كرونيكل التي كتبت تقول إن استقلال الإعلام من أهم القيم وأن التحرك مع المجموعة هنا في هذه الاستقلالية انتقاد الرئيس ترومان للإعلام بدأ منذ حملته الانتخابية وتصاعد خلال رئاسته خصوصا في ظل التقارير والتسريبات المتزايدة حول كواليس إدارته يبدو أن حدة هذا الخطاب وصلت درجة لم يعد من الممكن لوسائل الإعلام التغاضي عنها بيسان أبو كويك الجزيرة واشنطن