هذا الصباح-مبادرة يمنية لزراعة البن بدل القات

15/08/2018
خطوة أو مبادرة ربما لم يلتفت إليها كثير من اليمنيين بسبب الأزمة الخانقة التي تعيشها بلادهم الحديث هنا عن استبدال زراعة نبتة القات بنبتة البن على أيدي مزارعين في مديرية حراز القريبة من العاصمة صنعاء للقات الذي تصنفه منظمة الصحة العالمية كمخدر شعار يرفع عاليا في هذه التلال المتناثرة نعم للبن الذي يعتبر اليمن مهد زراعته ومصدره الأول طوال العصور الوسطى والعصر الحديث قبل التحول إلى زراعة القات طمعا في عوائده السريعة والمجزية شجرة وراء أخرى يشتتها المزارعون وسط حماسة بالغة بدأت نبتة البن تنمو وتزدهر وتثمر بعد غياب دام عقودا خطوة قد تبدو صغيرة نظرا لاتساع سوق القات وارتفاع الطلب عليه لكنها تظل مهمة باعتبارها نموذجا يحتذي به من أجل استعادة حصة اليمن في تجارة البن العالمية