هذا الصباح- مبادرة فردية لإنقاذ البحر الأسود من التلوث

15/08/2018
عشق البحر والاستلقاء على الشواطئ بممارسة كثير من الرياضات البحرية ملايين الناس في العالم هنا على شواطئ البحر الأسود يبدو زوجين البلغاريان فيفيان ويوان كوليف أكثر سعادة باقتياد البحر لكن أوضاع البحر لم تعد تسر فقد واصلت معدلات التلوث الكلاسيكي حدا غير مسبوق في هذا المنتجع البلغاري ولعل هذا ما دفع الزوجين تريد التحرك عبر مبادرة ربما تعيد إلى المنطقة رونقه الذي كان هو مجال للعب ونريد أن يكون نظيفا حتى نتمكن جميعا من الاستمتاع به يقع البحر الأسود بين أوروبا الشرقية والقوقاز وغرب آسيا وهو بمثابة حوض التصريف ضخم ووفقا للدراسة بلغاريا أنجزت العام الماضي يستقبل البحر الأسود نحو ثلاثة أطنان من النفايات التأسيسية يوميا الزوجان على ممارسة رياضة ركوب الأمواج منذ الطفولة وقد مثل كليف وهو رياضي أولمبي سابق بلغاريا في أولمبياد لندن بينما كانت زوجته مدربة لزيارة ركوب الأمواج لمدة تزيد على عشر سنوات لذا يبدو الزوجان أكثر حماسة من خلال مبادرة تعمل على نشر الوعي بأهمية الحفاظ على بيئة البحر الأسود دوين هو الاسم الذي أطلق على المبادرة الجديدة سوف نأخذ عينات من المياه وستكون هناك ملاحظات على الثدييات البحرية وسنقوم أيضا بتسجيل أنواع القمامة التي يمكن أن نراها أثناء ركوب الأمواج دراسة تعتبر الأولى من نوعها كونها تستهدف قياس كمية البلاستيك التي تسربت إلى الأعماق والتي ألحقت أضرارا لا حصر لها بمختلف مظاهر الحياة البحرية