طبيب نرويجي يسافر لأداء فريضة الحج

14/08/2018
اسمي ألكسندر يوروستار ويسا أعمل طبيبا في شمال النرويج وعمري 30 عاما واليوم أسافر للحج هذه تجربة كبيرة تشعرني بأنني محظوظ للغاية في الحصول على هذه الفرصة من أداء شعائر الحج في وقت قصير بعد دخول الإسلام وفي عمر الشباب أمس سافرنا من شمال النرويج إلى أوسلو ومنها إلى إسطنبول اليوم ومن إسطنبول حطينا الرحال في جدة مساء هذه رحلة طويلة وهي مهمة جدا لأن المسلم يسافر إلى البقاع الطاهرة مرة واحدة في حياته على أقل تقدير حتى لو كنا نسكن بعيدا يجب أن نقوم بهذه الرحلة الحج فرصة من أجل البدء من جديد والإسلام دين السلام ويتعلموا الشخص منه أن يكون طيبا وجيدا مع الآخرين للأسف لا يركز الجميع على هذا بشكل كبير سوف تكون درجة الحرارة مرتفعة خصوصا مع شخص قادم من النرويج هذه الجزئية من هذه الرحلة سوف تكون تجربة كبيرة ولكن هذه الرحلة ليست للراحة وليست رحلة رفاهية بل هي امتحان سوف نقوم به وهذا هو الحال مرة أخرى آمل أن يكون المسلمون طيبين مع بعضهم البعض وأن نضع الصراع والاختلاف خلفنا فالحج وقت للتفكير في هذا طواف القدوم ودخلت البيت من باب بني شيبة فلما شاهدت البيت أخذتني دهشة وحيرة حتى أني نسيت أن أرمل وصار الحجيج إلى عرفات ووقفنا بعيد ظهر عرفات على الصخرات التي وقف عليها النبي صلى الله عليه وسلم وشرعت في الدعاء مستقبلا واجتمع خلف خلق كثير وجمع غفير يؤمنون ويبكون بشهيق وعول