السلطات الأفغانية تدفع بتعزيزات عسكرية إلى غزني

14/08/2018
هكذا تبدو مدينة غزني في ولاية غزني بعد أربعة أيام من المواجهات محلات محترقة أسواق مغلقة وسكان يخيم عليهم القلق والترقب قبل أربعة أيام يوم الجمعة الماضي الثانية صباحا شنت حركة طالبان هجوما واسعا على المدينة استهدف مقرات حكومية على رأسها مقر الوالي مقر المخابرات ومركز الشرطة الرئيسي حاولت الحركة انطلاقا من مهاجمة هذه المقرات السيطرة على مركز المدينة واتخاذها قاعدة للتوسع في الولايات المجاورة لكن هذا المخطط يبدو أنه لم ينجح وإن كان قد أحدث من الضرر ما يكفي كما تشاهدون السلطات الأفغانية تقول إن قواتها تمكنت خلال الأربعة أيام الماضية من قتل ما بين ثلاثمائة إلى أربعمائة من حركة طالبان بمساعدة أجنبية عبر غارات جوية مصادر في المخابرات الأفغانية قالت لنا بأنهم قدموا الإحداثيات للطيران الدولي الذي ساهم في قصف مواقع لحركة طالبان الآن بالنسبة إلى مركز المدينة تبدو الأوضاع هادئة نسبيا لكن في أطراف المدينة وخصوصا الأطراف الغربية ما تزال هناك اشتباكات متقطعة هناك أيضا حديث عن حملات تمشيط وإن كانت الحكومة الأفغانية بأنها توقفت عن حملات تمشيط واسع العملية ستستمر ستة أشهر لتنظيف كافة المديريات الأخرى في هذه المقاطعة وفي هذه الولاية عفوا والبحث عن ما تبقى من عناصر حركة طالبان هذه الولاية هي ثالث ولاية تتعرض للهجوم ومحاولة للسيطرة عليها من حركة طالبان بعد ولاية فراه الأوضاع الإنسانية في المدينة لا تزال تعيش ترديا كبيرا شبكات الهاتف مقطوعة شبكات الكهرباء لا تعمل الهاتف والإنترنت كما قلنا غير متوفر للسكان هذا طبعا دفع بالكثير قبل الخروج في مظاهرات مطالبة الحكومة بإيجاد حل لهذه المشكلة ولكن لا يوجد من يحس بهذه المشكلة أكثر من سكان مدينة غزة الذين يطالبون الحكومة بالبحث عن حل لإنهاء هذه الأزمة وإعادة الخدمات كما كانت وإعادة الحياة إلى طبيعتها كما كانت قبل هذه الأزمة يونس اية ياسين الجزيرة