إسرائيل تفرج عن 11 طنا من البريد الفلسطيني

14/08/2018
هل سبق أنتظرت طردا في البريد وتأخر أياما أو أسابيع أو شهورا ثمة هنا في فلسطين من انتظر سنوات وقد يكون على موعد قريب مع استلام رسالة أو طرد أرسل إليه قبل ثماني سنوات وظل محتجزا من الاحتلال أطنان من البريد تسلمها الجانب الفلسطيني أخيرا بعد أن سمحت إسرائيل بدخولها عبر الأردن في مكتب التبادل البريدي في أريحا تتكدس الطرود إلى حين فرزها وتوزيعها في واحد منها ملابس أطفال أرسلت قبل ستة أعوام كبروا وهم ينتظرونها وفي آخر هدية أرسلت من المغرب في البريد السريع ولم تصل وهناك رسالة أصابها التلف بعد أعوام ظلت عالقة بانتظار أن تعبر الحدود في عام 2009 حصلت فلسطين على موافقة اتحاد البريد العالمي لتتبادل إرساليات مباشرة مع العالم وحصلت على رمز التبادل الخاص بها لكن إسرائيل حالت دون دخول البريد أما المواطن الفلسطيني فقد كان يتسلم البريد الذي يأتي عبر إسرائيل فقط ما حقق لها أرباحا بملايين الدولارات قبل أيام فقط استباقا لمؤتمر اتحاد البريد العالمي الذي سيعقد في شهر أيلول سبتمبر القادم وافقت إسرائيل على دخول البريد الذي يحمل الرمز الفلسطيني تخوفا للإسرائيليين إنه إثبات لدول العالم المتعاونين مع الجانب الفلسطيني بريدهم إعطاء صورة إنه مش عندنا مشاكل بينا وبين البريد الفلسطيني في مكتب البريد في اريحا قابلنا سري ينتظر منذ عامين وصول بعض المشتريات كان طلبها عبر الإنترنت لعلها وصلت أخيرا حاملة لمز البريد الفلسطيني الذي حاربته إسرائيل هو الآخر بوصفه رمزا من رموز السيادة شيرين أبو عاقلة الجزيرة أريحا